11:08 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال أفيغدور ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، اليوم الخميس، إنه كان من الممكن أن ينتهي سقوط صاروخ برأس حربي يزن 200 كلغ على إسرائيل بشكل مختلف، وذلك تعليقا على سقوط صاروخ سوري قرب ديمونا النووي الإسرائيلي.

    ونشر ليبرمان تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، صباح اليوم الخميس، حذر فيها من حالة الشلل الحكومي وتآكل الردع التي تشهدها إسرائيل.

    ورأى ليبرمان، رئيس حزب "يسرائيل بيتنو"، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أُخذ على حين غفلة عندما كان نائما، كونها مهتما ومهموما بمسائله الشخصية، داعيا الكنيست الإسرائيلي إلى الخروج من حالة الشلل التي يقبع فيها، ملزما لجنة الخارجية والأمن البرلمانية بدراسة جهوزية الأجهزة الأمنية لاحتمال تصاعد الأوضاع مع سوريا أو إيران.

    وكان الجيش الإسرائيلي، قد أعلن في وقت سابق من صباح اليوم الخميس، أنه أطلق صفارات الإنذار في حي أبو قرينات بجنوب إسرائيل، بالقرب من مفاعل ديمونا النووي، مشيرا إلى أن صاروخ أرض-جو انطلق من داخل سوريا سقط جنوب إسرائيل.

    وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إن "قوات جيش الدفاع الإسرائيلي رصدت إطلاق صاروخ أرض-جو من داخل سوريا باتجاه الأراضي الإسرائيلية سقط في منطقة النقب".

    على جانب آخر، أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا"، ليل الأربعاء (الخميس بالتوقيت المحلي)، أن وسائط الدفاع الجوي السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في منطقة الضمير بريف العاصمة دمشق.

    وفي ذات الصدد، أعلن مصدر عسكري سوري، أن "العدو الإسرائيلي نفذ عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا بعض النقاط في محيط دمشق".

    وأضاف المصدر، أن "وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، كما أدى العدوان إلى جرح أربعة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية".

    انظر أيضا:

    صحيفة إسرائيلية: هل تعمدت سوريا إطلاق الصاروخ على مفاعل ديمونا؟
    ليس الأول من نوعه.. صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة عن الصاروخ السوري
    إسرائيل تعترف بفشل اعتراضها الصاروخ الذي أطلق من سوريا
    أول تعليق إيراني على صاروخ ديمونا: من يقوم بأعمال شريرة تنقلب عليه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook