03:39 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أثار تسجيل منسوب للرئيس الفلسطيني، محمود عباس، يهاجم فيه الصين والولايات المتحدة وروسيا والعرب، ضجة، ما دفع بقيادات حركة فتح إلى التعليق والتوضيح.

    ونقلت وكالة "سما"، مساء أمس الخميس، عن قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية، محمود الهباش، أنها حلقة جديدة من سلسلة التلفيقات والأكاذيب التي تستهدف الشعب الفلسطيني وقيادته، تحاول خلط الأوراق والتشويش على الحركة الفلسطينية الناجحة في الساحة الدولية.

    وقال الهباش:

    إن تلك التلفيقات والفبركات مغرضة، وآخرها ما نُسب زورا وبهتانا للسيد الرئيس أبو مازن، وهي تلفيقات لم ولن تفلح في التأثير على خطواتنا وكفاحنا الوطني ضد الاحتلال.

    وشدد قاضي قضاة فلسطين، محمود الهباش، على أنه "لن تفلح في التشويش على علاقاتنا مع أشقائنا وأصدقائنا الذين نعتز بهم وبمواقفهم الداعمة لنا ولقضيتنا الوطنية وحقوقنا المشروعة في التحرر والاستقلال، وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس".

    وتداول ناشطون فلسطينيون عبر منصات التواصل الاجتماعي، تسجيلا صوتيا مزعوما للرئيس أبو مازن، يتوجه فيه بألفاظ نابية تجاه عدد من الدول منها الصين وروسيا وأمريكا، ردا على طلب أحد المشاركين في الاجتماع الموافقة على تقديم رسالة تهنئة للحزب الشيوعي الصيني، بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسه.

    انظر أيضا:

    محمود عباس يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
    محمود عباس يصل إلى الدوحة لبحث التطورات في المنطقة مع أمير قطر
    في اجتماع برئاسة محمود عباس... "فتح" تثمن الجهود المصرية لدعم الحوار الوطني الفلسطيني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook