14:54 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت إيطاليا، اليوم الجمعة، عن استعدادها لتنفيذ مشاريع اقتصادية في ليبيا، بدءا من مشروع الطريق السريع الساحلي إلى الطيران المدني والتعاون الاقتصادي-الصناعي.

    جاء ذلك خلال لقاء جمع اليوم وزير التنمية الاقتصادية الإيطالي، جانكارلو جورجيتّي مع وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، بمقر الوزارة، على ما أفادت وكالة الأنباء الإيطالية "آكي".

    وقال الوزير الإيطالي إن بلاده "على استعداد تام لدعم جهود السلطات الليبية، جنبا إلى جنب مع المجتمع الدولي، مع الاحترام الكامل لسيادتها".

    وأبدى جورجيتي تقدير روما "لعملية المصالحة الوطنية التي بدأت بعد أكثر من شهر بقليل  بتنصيب حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة".

    وأعرب عن أمله في أن "تتوج عملية الانتقال المؤسسي بانتخابات كانون الأول/ديسمبر المقبل".

    واعتبر أن الحكومة والشركات الإيطالية تنظر إلى ليبيا "كشريك متميز"، مضيفا أنه من منطلق عمله كوزير للتنمية الاقتصادية يعتزم تعزيز هذه الشراكة وإعادة إطلاقها في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، "بدءًا من مشروع الطريق السريع الساحلي إلى الطيران المدني والتعاون الاقتصادي-الصناعي".

    إلا أن الوزير الإيطالي أكد أنه "من الضروري ضمان الظروف الأمنية الملائمة لشركاتنا وعمالنا" في ليبيا.

    وشدد على أن "استقرار ليبيا سيفيد أيضا عملية إدارة تدفقات الهجرة غير النظامية وفي السيطرة على حدودها وهي المسألة التي تظل أولوية، على المستوى الثنائي والأوروبي على حد سواء".

    وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، قالت منظمة إغاثة دولية أن ما يقرب من 130 مهاجرا لقوا مصرعهم، يوم الخميس، عندما انقلب قارب مطاطي في البحر المتوسط ​​قبالة الساحل الليبي.

    وتشهد أوروبا تدفقاً للمهاجرين واللاجئين خلال السنوات العديدة الماضية، الذين هربوا من الحرب والفقر في بلدانهم في إفريقيا والشرق الأوسط.

    انظر أيضا:

    بيان مشترك للاتحاد الأوروبي وألمانيا وفرنسا وإيطاليا حول ليبيا
    جاويش أوغلو: تركيا ستعمل مع إيطاليا من أجل سلام مستقر في ليبيا
    الدبيبة في رسالة إلى إيطاليا: ليبيا منزلكم ونرحب بكم
    بيان مشترك من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا بشأن ليبيا
    رئيس وزراء إيطاليا يزور ليبيا في الأسبوع الأول من الشهر المقبل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook