20:20 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اتهم وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني، أحمد عوض بن مبارك، اليوم الجمعة، جماعة "أنصار الله"، بعدم الجدية في تحقيق السلام في اليمن، باستمرار تصعيدها العسكري في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال ابن مبارك، خلال اتصال هاتفي مع السفير الأمريكي لدى اليمن، كريستوفر هينزل، إن استمرار التصعيد العسكري للحوثيين في مأرب يرسل إشارة واضحة بأنهم غير مهتمين وليسوا جادين في تحقيق أي تقدم في عملية السلام.

    واعتبر أن ذلك يظهر بوضوح أن قرارهم "مرهون بالنظام الإيراني الذي يستخدمهم لتنفيذ أجندته الخبيثة في سبيل زعزعة استقرار اليمن والإقليم"، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من عدن والرياض.

    وأضاف: "على الرغم من المبادرات والتنازلات التي قدمت في سبيل تحقيق السلام فما زال الحوثيون مستمرين في عدوانهم وتصعيدهم العسكري في مأرب ضد المدنيين والنازحين".

    وأعرب وزير الخارجية اليمني عن تقدير حكومته للدعم المستمر الذي تقدمه الولايات المتحدة لليمن، والجهود التي يبذلها مبعوثها تيم ليندر كينغ لإحلال السلام في اليمن.

    وأكد موقف الحكومة اليمنية الداعم للجهود الدولية الهادفة لتحقيق السلام العادل والمستدام والمبني على المرجعيات الثلاث (في إشارة إلى المبادرة الخليجية وآليتها ومخرجات مؤتمر الحوار والقرارات الأممية ذات الصلة)".

    من جانبه، جدد السفير الأمريكي التأكيد على موقف بلاده الداعم للحكومة الشرعية ولأمن ووحدة واستقرار اليمن.

    وقال إن التصعيد العسكري في مأرب يشكل تهديدا لجهود السلام الحالية، مجددا التزام الولايات المتحدة بمواصلة الجهود لدعم عملية السلام وإنهاء الحرب في اليمن.

    انظر أيضا:

    هل يعني اتهام أمريكا لإيران بدعم "أنصار الله" تراجعا لمساعي وقف الحرب في اليمن؟
    60 قتيلا في معارك بين الجيش اليمني و"أنصار الله" غربي مأرب
    محمد علي الحوثي: المبعوث الأمريكي لم يأت "رسول سلام"وإنما لتسويق الحرب على اليمن مجددا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook