10:25 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    أكدت غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، إن "القدس والأقصى خط أحمر، وأن الكلمة الفصل تعود للمقاومة".

    وقالت الغرفة المشتركة في بيان لها، "إن المقاومة الفلسطينية في كل أماكن تواجدها ليست بمنأى عن هبة أهلنا في القدس، وستكون الكلمة الفصل والموقف الحاسم لردع العدو وسحق كبريائه للغرفة المشتركة للمقاومة الفلسطينية"، وفقا لما نقله موقع قناة "الميادين".

    وأضافت: "إن أمام ما يجري من عدوان وعربدة صهيونية في المسجد الأقصى المبارك وفي مدينة القدس المحتلة فإن قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في حالة انعقاد دائم لمواكبة انتفاضة أبطال القدس".

    وتاعبت: "وإننا نحذّر قادة الكيان من أن يخطئوا التقدير، وليعلموا بأن المساس بعاصمتنا وشعبنا ومقدساتنا هو خط أحمر، سيكون له تداعيات كبيرة، وسيدفع العدو ثمنه غاليا".
    وتشهد القدس منذ أيام، مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، بعد محاولات الأخيرة منع الفلسطينيين من التجمع في منطقة باب العامود، لإحياء ليالي شهر رمضان فيها.

    وبلغت الأحداث ذروتها مساء أمس الخميس وفجر اليوم الجمعة، حيث شهدت المدينة مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية وكذلك شارك فيها مستوطنون، أسفرت عن اعتقال 50 فلسطينيا، وإصابة نحو 105 أشخاص في صفوف الفلسطينيين.

    وكان ناطق باسم الهلال الأحمر في مدينة القدس قد صرح فجر الليلة الماضية، أن "الحصيلة النهائية لإصابات مواجهات مدينة القدس هي 105 إصابات نقل للمستشفى 22 إصابة منها، ووصفت كل الإصابات التي نقلت للمستشفى بالمتوسطة، كما تم علاج باقي الإصابات ميدانياً".

    من جهتها، أعربت الخارجية الأمريكية في بيان لها، عن قلقها من التصعيد في مدينة القدس ودعت إلى الهدوء.

    انظر أيضا:

    مواجهات القدس... نحو الهدوء أم جولة أعنف من الصدامات؟
    صحيفة عبرية: وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتجاهل "عنف اليهود" في القدس
    الجنرالات نحو الرئاسة في إيران والتيار الإصلاحي يجبر الماضي برفع العقوبات
    ردا على أحداث القدس... "حماس" لإسرائيل: لا تختبروا صبرنا
    الكلمات الدلالية:
    المقاومة الفلسطينية, القدس, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook