14:00 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال رئيس "​التيار الوطني الحر​"اللبناني، ​جبران باسيل،​ إن الاتحاد الاوروبي مطالب بملاحقة من هرب المال العام من لبنان.

    أشار باسيل،​ خلال كلمة تلفزيونية، إلى أن "الأهم اليوم هو استعادة جزء من ودائع ال​لبنان​يين وأموالهم وهذا الأمر من ضمن برنامج إصلاحي كامل من خلال قانون الكابيتال كونترول لوقف تسرّب الأموال للخارج، وهذه جريمة مالية مستمرّة من 17 تشرين لليوم، و​التدقيق الجنائي​ بحسابات ​مصرف لبنان​".

    وأكد باسيل أن "لا أحد يساعد دولة مكسورة دون أن يعرف حجم ديونها"، مشددا على أن "هناك فجوة مالية بمصرف لبنان مقدرة بـ 55 مليار ​دولار​ ومصرف لبنان ينكرها! كيف لأحد أن يضع برنامج لمساعدة لبنان بتسكير دينه وسد فجواته ​المال​ية إذا لم نعرف حجم الفجوة".

    وأضاف باسيل "استعادة الأموال المحولة للخارج، هذا قانون تقدمنا فيه ويجب إقراره إذا كانوا صادقين بإعادة جزء من ​أموال المودعين​، لأن التحويل حصل فقط لسياسيين ونافذين وأصحاب رؤوس أموال على قاعدة الواسطة والنفوذ".

    وتابع باسيل قائلا: "​الاتحاد الأوروبي​ يبحث بورقة لوضع حوافز للبنان ليسير بالإصلاحات ويضع بالمقابل إجراءات عقابية بحال عدم السير فيها، بالحالتين أ ليس على الاتحاد الأوروبي أن يحجز كل الأموال التي تهربت من لبنان لمصارف أوروبية بعد 17 تشرين 2019 (أو حتى قبله)؟؟"، مؤكدا أن "الإتحاد الأوروبي ودوله والجمعيّات المختصة ب​مكافحة الفساد​ مطالب بالمباشرة باتخاذ اجراءات جديّة وملاحقة المسؤولين عن إساءة استعمال المال العام وتهريبه من لبنان".

    وخلص باسيل قائلا: "نوابنا باشروا بجولة على سفارات أوروبية ونحن نسلمهم رسائل بهذا الخصوص، وندعو ​الحكومة اللبنانية​ لتحمل مسؤولياتها ومراسلة الجهات المختصّة بالقضايا المطروحة".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook