09:53 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفى مساعد وزير الداخلية المصري لقطاع السجون، اللواء طارق مرزوق، اليوم السبت، تسجيل أي حالة إصابة بفيروس "كورونا" المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19)، داخل أي من السجون المصرية، مشيرا إلى أن تسجيل السجناء للحصول على اللقاح ضد الفيروس أمر مأخوذ في الاعتبار.

    وقال مرزوق، في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم السبت، إن "السجون المصرية لم تسجل حالة إصابة واحدة بفيروس كورونا المستجد"، مضيفا أن "هناك إجراءات احترازية يتم اتباعها في كل السجون".

    وحول تسجيل السجناء للحصول على اللقاح، قال مرزوق إن "هذا الأمر مأخوذ في الاعتبار".

    وتأتي تصريحات مرزوق على هامش زيارة لوفد من لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري إلى سجن المرج العمومي، ضم النائب طارق رضوان رئيس اللجنة، ووكيل اللجنة النائب محمد عبد العزيز.

    وقال عبد العزيز في تصريح لـ"سبوتنيك" إنه "لم يتم تسجيل أي حالة لها علاقة بكورونا داخل السجون، هناك إجراءات احترازية متميزة اتبعتها إدارة السجون، وهناك احتياطات إذا تم تسجيل أي حالة، صيدليات كل السجون على مستوى مصر بها بروتوكول للعلاج واستعدادات لهذا الأمر، ونحن تأكدنا من صيدلية السجن هنا (سجن المرج) أن هناك عددا كافيا من البروتوكولات العلاجية".

    وحول تسجيل السجناء للحصول على اللقاح قال عبد العزيز إن

    "التسجيل للحصول على اللقاح متاح لكل المصريين، وبإمكان المساجين أن يسجلوا عبر عائلاتهم ومصلحة السجون بإمكانها توفير إمكانية التسجيل"، مؤكدا "لن يتم التمييز بشأن اللقاح بين شخص مسجون وآخر غير مسجون".

    وتابع "ملف حقوق الإنسان يتطور سنة بعد سنة، وفي قطاع السجون هناك مسار متميز لتطبيق حقوق الإنسان".

    وشملت الزيارة التي نظمها قطاع السجون بوزارة الداخلية زيارة مرافق السجن، والتي تضم المعلب والمكتبة والمطبخ وفصلا لمحو الأمية والمسجد ومستشفى السجن، ومصنع ملحق بالسجن لصناعة الزيت والحلاوة الطحينية.

    وفي تصريحات صحفية على هامش الزيارة، قال رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، النائب طارق رضوان، إن "دورنا كنواب بمجلس الشعب هو متابعة ما يجرى، سواء الإنجازات أو التطورات أو الأشياء التي يجب أن تتم"، مضيفا "هناك سلسلة من الزيارات سنجريها لكل السجون المصرية من الشمال للجنوب، للتأكد من جودة الخدمات التي يتم تقديمها للسجناء، والتأكد من وجود نظام للشكاوى في حالة وجود شكاوى".

    وتابع "نحن نتحدث عن توفير مياه وطعام ملائمين، ونظام صحي مناسب، وبنية تحتية ملائمة".

    • الزيارات داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      الزيارات داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • أحد فصول محو الأمية داخل سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      أحد فصول محو الأمية داخل سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • مساجين داخل مسجد في سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      مساجين داخل مسجد في سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • توفير السلع الغذائية داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      توفير السلع الغذائية داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • مخبز داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      مخبز داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • مساجين داخل مكتبة في سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      مساجين داخل مكتبة في سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • طعام معد للإفطار خلال شهر رمضان في سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      طعام معد للإفطار خلال شهر رمضان في سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • طعام معد داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      طعام معد داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • مطبخ داخل سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      مطبخ داخل سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • مباراة كرة قدم داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      مباراة كرة قدم داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • معمل طبي في سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      معمل طبي في سجن مصري، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    • مساجين في مصر، 24 نيسان/ أبريل 2021
      مساجين في مصر، 24 نيسان/ أبريل 2021
      © Sputnik . Salma Khattab
    1 / 12
    © Sputnik . Salma Khattab
    الزيارات داخل أحد السجون المصرية، 24 نيسان/ أبريل 2021

    وكانت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، أطلقت يوم الأربعاء 21 نيسان/ أبريل الجاري، تحذيرا شديد اللهجة من ارتفاعات جنونية في إصابات فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19"، فيما توعدت الحكومة بـ"الشدة والحزم".

    وقالت زايد: "معدل الإصابات بكورونا الأسبوعي، سجل ارتفاعا محلوظا منذ مطلع شهر رمضان، خاصة في بعض المحافظات التي ارتفعت نسب الإصابات فيها بصورة جنونية".

    ولفتت الوزيرة المصرية إلى أن هذا تسبب في اتخاذ الحكومة إجراءات استثنائية في بعض المحافظات، مثل محافظة سوهاج، والتي تمثلت فى تحويل عدد من المستشفيات إلى مستشفيات عزل وفرز بكامل طاقتها، هذا إلى جانب زيادة عدد الأسرة الداخلية والرعاية وأجهزة التنفس بتلك المستشفيات، وكذلك مخارج الأكسجين.

    ولفتت زايد أيضا إلى أن الوزارة لاحظت انخفاضا ملحوظا فى حدة الإصابات والوفيات بين الأطقم الطبية.

    انظر أيضا:

    رئيسة البنك الأوروبي للسيسي: مؤشرات الاقتصاد المصري خلال كورونا "قصة نجاح"
    وفاة الموسيقار المصري خالد الأمير متأثرا بإصابته بفيروس كورونا
    غلطة سراي يعلن شفاء مهاجمه المصري من فيروس كورونا
    الداخلية المصرية تعلق الزيارات بجميع السجون 10 أيام بسبب كورونا
    مصر… إعادة الزيارات للسجون مع استقرار إصابات كورونا عند مستوى منخفض
    الكلمات الدلالية:
    قطاع السجون في مصر, السجون, وزارة الداخلية المصرية, فيروس كورونا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook