21:18 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 16
    تابعنا عبر

    قال رئيس هيئة أركان الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا، الفريق الركن صغير حمود بن عزيز، اليوم السبت، إن المعركة التي تخوضها قواته ضد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، "تمثل الجبهة الأمامية لكل العرب ضد أطماع إيران التوسّعية في المنطقة".

    القاهرة - سبوتنيك. وأضاف الفريق بن عزيز، خلال تفقده سير العمليات القتالية في جبهات المنطقة العسكرية الثالثة بمحافظة مأرب، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من عدن والرياض، أن "العمليات العسكرية مستمرة في مختلف جبهات القتال حتى دحر أذناب إيران من كل شبر في اليمن واستعادة الدولة اليمنية، دولة النظام والقانون والمواطنة المتساوية. وأن المعركة تمثل الجبهة الأمامية لكل العرب ضد أطماع إيران التوسّعية في المنطقة".

    هذا وتتواصل المعارك لليوم الرابع تواليا، بين الجيش اليمني ومسلحي "أنصار الله" شرقي جبهة المشجح في مديرية صرواح غربي مأرب، وسط تقدم للجماعة.

    وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك"، بأن القتال يتركز في محيط مرتفعات الطلعة الحمراء الاستراتيجية التي يتمركز فيها الجيش اليمني، ويستميت مقاتلو جماعة "أنصار الله" بهجمات مكثفة للسيطرة عليها تمهيدا لمهاجمة سلسلة جبال البلق القبلي المطل على سد مأرب، لإسقاطها والتقدم باتجاه مدينة مأرب.

    ووفقا للمصدر، فإن نحو 50 قتيلا سقطوا في صفوف الطرفين خلال الساعات الماضية، غالبيتهم من جماعة "أنصار الله"، في حين أصيب العشرات من الجانبين، وتمكنت القوات الحكومية من أسر مقاتلين من الجماعة خلال المعارك الدائرة في مديرية صرواح والتي كثف طيران التحالف العربي فيها غاراته الجوية على مواقع وتحركات للجماعة.

    من جهة ثانية، ذكر تليفزيون "المسيرة" الناطق باسم "أنصار الله"، أن التحالف العربي نفذ 19 غارة جوية على مديرية صرواح غربي مأرب، دون تفاصيل عن الأهداف التي طالها القصف المكثف وحجم الخسائر الناجمة عنه.

    والجمعة، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية، مقتل العشرات من مسلحي "أنصار الله" خلال معارك في جبهتي المشجح والكسارة غرب وشمال غربي مأرب، وتدمير طائرتين مفخختين للجماعة في جبهة المشجح، وإعطاب ثلاث آليات محمّله بأسلحة وذخائر، في حين دمر طيران التحالف 5 عربات مدرعة وثلاث آليات كانت تحمل تعزيزات للجماعة، ومقتل من عليها.

    وتشهد محافظة مأرب للشهر الثالث تواليا، معارك محتدمة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين، منذ إطلاق الأخيرة حملة عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة مدينة مأرب، التي تمثل أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن، حيث تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صافر النفطية.

    انظر أيضا:

    60 قتيلا في معارك بين الجيش اليمني و"أنصار الله" غربي مأرب
    الجيش اليمني يعلن سقوط العشرات من مسلحي "أنصار الله" في معارك غرب مأرب
    طارق صالح يكشف خطر هجوم "أنصار الله" على مأرب وعلاقته بإيران
    الحكومة اليمنية: استمرار عدوان الحوثيين في مأرب إشارة واضحة على عدم جديتهم في تحقيق السلام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook