08:41 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ناقش وزير الخارجية في حكومة "الإنقاذ الوطني" المشكلة من جماعة "أنصار الله"، المهندس هشام شرف عبد الله، اليوم الأحد، مع الأمم المتحدة، استخدام مطار الحديدة الدولي غربي اليمن، في إطار عمليات البعثة بعد تأهيله وكمرحلة أولى لتشغيل المطار لتقديم خدماته.

    القاهرة - سبوتنيك. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" في نسختها التي تديرها جماعة "أنصار الله" في اليمن، أن "الوزير شرف بحث مع نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) دانييلا كروسلاك، مقترح استخدام مطار الحديدة في إطار عمليات البعثة بعد تأهيله وكمرحلة أولى لتشغيل المطار لتقديم خدماته".

    وأضافت أن "اللقاء استعرض أنشطة بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، والخطوات المستقبلية في برنامجها ومنها المتعلق بلقاء طرفي اتفاق ستوكهولم (توصلت إليه الحكومة وجماعة الحوثيين أواخر العام 2018م) خلال الفترة المقبلة".

    وأعرب وزير الخارجية في صنعاء عن "الأمل في عدم تجزئة الحلول في إطار الخطط والتوجهات الجارية للوصول إلى تسوية وإحلال السلام في اليمن حتى يكتب لتلك الخطوات والإجراءات النجاح".

    وقال إن "الطريق نحو تحقيق السلام معروف ويتطلب اتخاذ إجراءات بناء ثقة شجاعة وواضحة، تتمثل بإجراءات إنسانية بحتة يفترض أن لا خلاف حولها، وفي المقدمة دخول سفن الوقود والغاز المنزلي دون أي عوائق، وإعادة فتح مطار صنعاء وصرف الرواتب كافة موظفي الدولة".

    واتهم شرف التحالف العربي بـ "تعمد انتهاك اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة بصورة يومية، واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية بشكل مناقض لاتفاق ستوكهولم".

    انظر أيضا:

    خبير إسرائيلي: إيران قد تهاجم ديمونا من اليمن وليس من سوريا
    الخارجية المصرية: ندعم جهود التوصل لحل سياسي في اليمن
    رئيس البرلمان اليمني: الحرب في مأرب تضع مصداقية الأمم المتحدة على المحك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook