14:32 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أنه لن يقبل بإجراء الانتخابات العامة دون مشاركة القدس وأهلها في الاقتراع المقرر في 26 مايو/ أيار المقبل.

    جاء هذا مساء يوم أمس الأحد خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة "فتح" بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

    وطالب الرئيس الفلسطيني المجتمع الدولي بالضغط على الحكومة الإسرائيلية حتى تلتزم بالاتفاقيات المتعلقة بالعملية الانتخابية.

    وشدد عباس على أن مدينة القدس خط أحمر لن يقبل الفلسطينيون المساس بها، موجها التحية لأهل القدس على "صمودهم في وجه المخططات الإسرائيلية التي تهدف للسيطرة على المدينة المقدسة".

    واعتبرت اللجنة المركزية لحركة "فتح"، أن عدم إجراء الانتخابات العامة في القدس يعني العودة إلى "تنفيذ صفقة القرن التي أفشلها الصمود الفلسطيني الرسمي والشعبي".

    يأتي هذا بالتزامن مع تأكيد مصدر في حركة "فتح"، أن إسرائيل أبلغت السلطة الفلسطينية رفضها إجراء الانتخابات في الجزء الشرقي من القدس في الوقت الراهن.

    وقال المصدر إن إسرائيل طالبت السلطة الفلسطينية بتأجيل الانتخابات خاصة وأن الوضع الراهن لا يسمح بإمكانية عقدها في المدينة.

    وتشهد مدينة القدس منذ عدة أيام، مواجهات بين الفلسطينيين والشرطة، على خلفية محاولة الأخيرة منعهم من التجمع في منطقة باب العامود، التي اعتادوا على إحياء ليالي شهر رمضان فيها.

    وبلغت الأحداث ذروتها، مساء الخميس وفجر يوم الجمعة الماضي، حيث شهدت المدينة مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين من جهة، والشرطة ومستوطنين إسرائيليين من جهة أخرى. وأعلنت الشرطة أنها اعتقلت أكثر من 50 فلسطينيا في المدينة.

    انظر أيضا:

    نتنياهو: مستعدون لأي سيناريو في غزة وندعو للتهدئة في القدس
    مصدر في فتح: إسرائيل تبلغ فلسطين رفضها إجراء الانتخابات في القدس الشرقية حاليا
    أكاديمي فلسطيني: المعركة اليوم حول السيادة على القدس ورفض تهويدها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook