13:17 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فشلت أحزاب جزائرية عدة في تحقيق الشروط المنصوص عليها في قانون الانتخابات، للمشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة المرتقب إجراؤها في 12 يونيو/حزيران المقبل.

    الجزائر- سبوتنيك. وقال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، خلال المؤتمر بالجزائر العاصمة، إن عدد الأحزاب التي سحبت أوراق الترشح بلغت 53 حزبا، بمعدل 1813 ملفا، فيما سحبت القوائم الحرة 3073 ملفا.

    وأضاف "قبل ساعات من نهاية مهلة جمع توقيعات المواطنين، والتي يحددها القانون بـ 25 ألف استمارة عبر 23 ولاية، قام 39 حزبا و765 قائمة حرة بإيداع ملف الاكتتاب عبر تنسيقيات السلطة في جميع الولايات".

    وبحسب الأرقام شبه النهائية، فقد "نجح 19 حزبا، و765 قائمة حرة في تحقيق نصاب التوقيعات المطلوبة، وفق ما ينص عليه القانون العضوي  للانتخابات".

    وبخصوص الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج، فقد استوفت قائمتان مستقلتان وأربعة أحزاب سياسية في تحقيق  الشروط".

    و بحسب شرفي، فقد بلغت استمارات  التوقيعات المسحوبة، "مليون و249 ألف و400 استمارة موزعة بين الأحزاب السياسية والقوائم الحرة على المستوى الوطني، أما في الخارج فسجلت سلطة الانتخابات سحب 86 ملفا، من طرف 34 حزبا سياسيا، و52 قائمة مستقلة".

    يذكر أن مصالح السلطة الوطنية المستقلة ستفصل في صحة التوقيعات المودعة لديها، في الأيام القادمة قبل ترسيم القائمة النهائية للمشاركين في الانتخابات البرلمانية يوم 12 يونيو.

    وتشارك كبرى الأحزاب المحسوبة على التيار الموالي للسلطة (جبهة التحرير الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي) وكذا الأحزاب الإسلامية (حركة مجتمع السلم، النهضة) في الاستحقاق القادم، فيما أعلنت الأحزاب المحسوبة على التيار الديمقراطي واليساري (جبهة القوى الاشتراكية، حزب العمال، التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية) مقاطعتها للانتخابات.

    انظر أيضا:

    أكثر من 24 مليون جزائري لهم حق التصويت في انتخابات يونيو
    باحث جزائري: مقاطعة التيار الاشتراكي للانتخابات الوطنية لا تعني سيطرة التيار الإسلامي على البرلمان
    الكلمات الدلالية:
    فشل, أحزاب سياسية, انتخابات, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook