20:15 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 44
    تابعنا عبر

    كشفت الخطوط الجوية السودانية "سودانير" تفاصيل ما حدث على متن الرحلة 102 المتجهة إلى القاهرة، مؤكدة على أنها قررت التحقيق حول المسؤولين عن الواقعة.

    وأعلنت "سودانير" اليوم الثلاثاء، فتح تحقيق في واقعة عودة إحدى رحلاتها من العاصمة المصرية، وعلى متنها مسافرة وحيدة.

    ونفت الشركة صحة ما ورد بوسائل التواصل الاجتماعي عن الراكبة على الرحلة التي اتجهت من الخرطوم إلى القاهرة، وتبين أنها تحمل نتيجة إيجابية لفحص فيروس كورونا.

    وبحسب صحيفة "التغيير" السودانية، أجبرت سلطات مطار القاهرة، طائرة سودانير بالعودة إلى الخرطوم براكبة واحدة، جراء ثبوت إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

    وأكدت الشركة نفيها لما ورد بوسائل التواصل الاجتماعي عن الراكبة التي كانت من ضمن ركاب الخطوط الجوية السودانية رقم 102 المتجهة من الخرطوم إلى القاهرة، مشيرة إلى أن "الراكبة المعنية كانت ضمن ركاب الدرجة السياحية، وأنها ليست زوجة شخصية عامة".

    وأوضحت أن "دخول الراكبة كان عبر صالة الركاب ولم تمر بصالة كبار الشخصيات، وأن كل الإجراءات تمت بالصالة العادية".

    ونوهت الشركة إلى أن مدير عام شركة الخطوط الجوية السودانية اتخذ قرارات حاسمة بشأن رحلة العودة من القاهرة للمواطنة السودانية المصابة بفيروس كورونا، ومن بينها إخضاع المسؤولين في محطة الخرطوم، للإيقاف الفوري والتحقق معهم حول الواقعة، بدءا من مدير المحطة ورئيس الوردية ومشرف الوردية، والكاونتر، والموظف الذي قام بالإجراء.

    وشددت على أنه "تم طلب تقرير مكتوب من مدير محطة القاهرة وكابتن الطائرة حول الملابسات التي أدت للعودة بالراكبة المذكورة فقط دون بقية الركاب، وقد تم استلام التقرير وإرساله إلى سلطة الطيران المدني وجار تقييمه توطئة لاتخاذ الإجراءات اللازمة".

    انظر أيضا:

    أول رحلة طيران مباشرة من إسرائيل إلى السودان بها مسؤول من أكبر دولة في العالم
    بعد تصريحات نتنياهو... السودان يعلق على "التطبيع الجوي" وعبور طيران إسرائيل
    مصر للطيران تلغي رحلاتها إلى الخرطوم بسبب "أحداث السودان"
    السودان يفتح الطيران مع بريطانيا وجنوب أفريقيا وهولندا
    طيران إثيوبي ينفذ طلعات هي الأولى من نوعها وحشود على حدود السودان تنذر بمواجهات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook