15:30 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح وزير الدولة لشؤون الإعلام الأردني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، صخر دودين، بأن الحكومة الأردنية قررت السماح للمواطنين بالخروج سيراً على الأقدام لأداء صلاتيّ العشاء والتراويح.

    وأوضحت وكالة الأنباء "بترا" أن الحكومة الأردنية قررت إلغاء حظر الجمعة، وتم السماح للمواطنين بالخروج سيراً على الأقدام لأداء صلاتيّ العشاء والتراويح، ولمدّة يحددها وزير الأوقاف والشؤون والمقدّسات الإسلاميّة اعتباراً من يوم الجمعة المقبل الموافق للثلاثين من أبريل/ نيسان، وللعشر الأواخر من شهر رمضان.

    وأضاف دودين، خلال مؤتمر صحفي في دار رئاسة الوزراء، أنه بناء على إيجاز قدمه وزير الصحة فراس الهواري، ورغم الوضع الوبائي المقلق نقدر ظروف المواطنين ّ الصعبة على المستويين الاقتصادي والنفسي الذين أشار إليهما بالتفصيل، إلا ّ أننا نتخوف من إمكان الدخول في موجة ثالثة من الوباء، حسبما ذكرت وكالة "سما الأردن".

    وفي وقت سابق، وضعت خلية الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، في الأردن، مجموعة من الإجراءات التحفيزية لموظفي القطاع العام والخاص والمواطنين بعد تلقي لقاح فيروس كورونا.

    قال مدير وحدة الاستجابة الإعلامية، الناطق الرسمي باسم المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، أحمد النعيمات، إن الغاية من هذه الإجراءات، "حماية صحة وسلامة المواطن في ظل تفشي وبائي للسلالة الهندية، وسلالات أخرى عالية وسريعة العدوى، وللوصول إلى صيف آمن مع توقع وجود إجراءات تخفيفية تحتم علينا زيادة المناعة المجتمعية للتكيف مع الوباء والموازنة بين المصالح الاقتصادية والصحية للمواطنين".

    وأضاف في تصريحات لموقع قناة "المملكة" الأردني: "الإجراءات التحفيزية لأخذ اللقاح تعتبر ممارسة فضلى أثبتت نجاعتها في العديد من دول العالم، وذلك بعد دراسة التغذية الراجعة".

    وأشار إلى أنه في القطاع الخاص، "الإجراءات التحفيزية تكون من خلال إلزام جميع الموظفين العاملين في القطاع الخاص غير الحاصلين على المطعوم المضاد لفيروس كورونا بعمل فحص (PCR) كل يوم سبت، وعلى نفقته الخاصة اعتباراً من 1 حزیران/يونيو المقبل".

    انظر أيضا:

    الأردن للموظفين والمواطنين: احصلوا على لقاح كورونا وإلا
    وفاة ملاكم أردني بعد تلقيه "الضربة القاضية" في مواجهة ببطولة العالم للشباب
    الممثل الأردني إياد نصار: لا أملك رفاهية أن أقول "لا"
    عقود منازل الشيخ جراح... لماذا أخر الأردن تسليمها لفلسطين ولماذا لم يرسل الوثائق الأصلية؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook