03:09 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نفى ناطق باسم وزارة الخارجية السودانية وجود تأكيد رسمي بوقف التعاون العسكري مع روسيا عقب تقارير تحدثت عن تجميد بناء قاعدة عسكرية روسية بالسودان.

    الخرطوم- سبوتنيك. وقال المنصور بولاد في تصريح لسبوتنيك، اليوم الأربعاء: "ليس لدينا تأكيد رسمي حول أنباء تجميد السودان التعاون العسكري مع روسيا"، وذلك بعد تقارير صحفية نقلت عن مصدر عسكري سوداني قرار الخرطوم بتجميد بناء قاعدة عسكرية روسية في البحر الأحمر.

    وفي منتصف الشهر الجاري، صرح وزير الدفاع السوداني، الفريق ياسين إبراهيم ياسين، بأن مجلس الأمن والدفاع السوداني: "يستنكر ما تناولته الوسائط الإعلامية من أخبار حول البدء في إنشاء قاعدة روسية"، جازما بعدم دقة تلك المعلومات.

    وكانت السفينة الحربية الروسية  "أدميرال غريغوروفتيش"، دخلت ميناء بورتسودان،  أواخر شباط/ فبراير الماضي؛ كما دخلت إلى الميناء الفرقاطة "ستويكي 545"، في آذار/مارس الماضي.

    وجاء في وثيقة الاتفاقية المبرمة بين روسيا والسودان، في الأول من شهر كانون الأول/ديسمبر، والمنشورة على بوابة المعلومات القانونية الروسية، أن الأسطول الروسي يستطيع استخدام المركز اللوجيستي في السودان لمدة 25 عاما.

    ووفقا لاتفاقية إنشاء نقطة دعم لوجستي للبحرية الروسية في السودان، في تشرين الثاني/نوفمبر 2020؛ لن يتجاوز الحد الأقصى لعدد أفراد النقطة البحرية التي تنفذها قوات ووسائل الجانب الروسي 300 فرد، ولن تتمكن أكثر من أربع سفن روسية من البقاء هناك، في نفس الوقت.

    ويذكر أنه، في عام 2017، أعلن الرئيس السوداني السابق عمر البشير، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، أنه ناقش مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ووزير الدفاع، سيرغي شويغو، إمكانية إنشاء قاعدة عسكرية على البحر الأحمر في السودان.

    وبعد ذلك، أوضح السفير الروسي في الخرطوم لوكالة "سبوتنيك"، أن الطرفين ناقشا فتح مركز دعم، وليس قاعدة عسكرية كاملة.

    انظر أيضا:

    اجتماع السفير الإثيوبي مع وزيرة دفاع جنوب السودان... ماذا قال عن سد النهضة
    السودان يدعو أطرافا دولية للتدخل في حل أزمة سد النهضة وإثيوبيا ترد
    رئيس حركة تحرير السودان: صعوبات مالية تحول دون ترجمة اتفاقية جوبا للسلام إلى واقع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook