03:58 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد جوزيف، عون قائد الجيش اللبناني، أنه يرفض القيام بانقلاب عسكري أو تعليق للدستور، معللا بأنّ مثل هذه الخيارات لا تناسب تركيبة لبنان وتكوينه.

    وبحسب مصادر لجريدة "الجمهورية" اللبنانية، شدد عون على حتمية "الاحتكام الى الآليات السياسية والدستورية في حل الأزمة اللبنانية".

    تصريحات عون جاءت عقب ارتفاع أصوات لبنانية تنادي بضرورة تدخل الجيش لحل الأزمة السياسية المتفاقمة في لبنان.

    وبحسب المصادر فقد نفى عون أنه يطمح للوصول إلى منصب رئاسة الجمهورية، مؤكدا أن كل ما يشاع حول هذا الأمر "من نسج الخيال".

    وتساءل قائد الجيش اللبناني: "هل الطامح في منصب الرئاسة يمنع منعاً باتاً تدخّل السياسيين في شؤون المؤسسة العسكرية كما فعلت، وهو الأمر الذي أزعج بعضهم؟ وهل يصدر عنه الخطاب الذي ألقيته قبل فترة ما أدّى إلى تململ كثيرين في الطبقة السياسية".

    وعن علاقته بالسياسيين اللبنانيين أكدت المصادر أن "عون لا يزور أحداً من السياسيين في منزله أو مكتبه، على الرغم من الدعوات التي تُوجّه إليه"، لافتة إلى أنه يزور فقط رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيسين نبيه بري وحسان دياب، باعتبار المناصب التي يشغلونها.

    وفي شأن رؤيته لـ"حزب الله"، أكد قائد الجيش اللبناني بأن الحزب لبناني، ويمثل شريحة واسعة، وأن هذا الأساس هو ما تُبنى عليه العلاقة معه، لافتا إلى أنها قائمة على "الثقة المتبادلة".

    جدير بالذكر أن جوزيف عون كان قد تم تعيينه قائدا للجيش اللبناني بحسب قرار صادر عن مجلس الوزراء في مارس/ آذار من العام 2017، بعد ترقيته إلى رتبة "عماد".

    انظر أيضا:

    جوزيف عون قائدا للجيش اللبناني
    الجيش اللبناني يتهم إسرائيل بارتكاب 4 خروقات بحرية وجوية
    إعلام: الجيش اللبناني يطلق النار على طائرتين مسيرتين إسرائيليتين
    هل يقبل اللبنانيون مقترح تسليم السلطة للجيش؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook