11:02 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    تصدرت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ في تونس، عبير موسى، اليوم السبت، مسيرة بالسيارات، للمطالبة باستقالة كل من رئيس الحكومة هشام المشيشي، ورئيس البرلمان راشد الغنوشي.

    وانطلقت مسيرة الحزب الدستوري الحر من أمام مقر رئاسة الجمهورية بمدينة قرطاج في الضاحية الشمالية للعاصمة تونس، وجابت الشوارع مرورا بمقر رئاسة الحكومة في منطقة القصبة، وصولا إلى ساحة باردو، قبالة مبنى مجلس نوّاب الشعب.

    ودامت المسيرة أكثر من ساعتين، وقادتها رئيسة الحزب عبير موسى، التي ظهرت في سيارتها المكشوفة ترفع العلم التونسي، ومن خلفها أسطول من السيارات، التي استعملت المنبه بكثافة على امتداد الطريق.

    واستعملت موسى مكبّرا للصوت، عند وصولها قبالة مبنى الحكومة في القصبة، لإطلاق شعارات تحمّل الحكومة مسؤولية تفشي فيروس كورونا.

    قررت السلطات التونسية، اليوم الأربعاء، فرض حجر صحي على القادمين إلى البلاد حتى منتصف أيار/مايو المقبل ضمن مساعي الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

     وسجلت تونس منتصف الشهر الماضي أعلى إصابات يومية بفيروس كورونا منذ كانون الثاني\يناير الماضي بلغت أكثر من 2600 حالة، وكان أعلى معدل يومي تم تسجيله على الإطلاق في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بـأكثر من 5700 حالة.

    ويبلغ إجمالي الحالات المسجلة بالبلاد حتى الآن أكثر من 300 ألف، فيما تجاوزت الوفيات 10 آلاف.

    انظر أيضا:

    الغنوشي يلتقي عمال البرلمان التونسي الذين تعرضوا لـ"اعتداء" من عبير موسى
    عبير موسي: تونس تدعم الأمن المائي المصري.. وهدف "الإخوان" هدم الدولة
    الكلمات الدلالية:
    استقالة, راشد الغنوشي, مسيرة, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook