02:51 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تعتبر المغرب اليوم محورا للرهانات الاستراتيجية الكبرى في العالم، الأمر الذي دفع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والمعادن لدعوة المختصين في المغرب لزيادة عمليات البحث والتنقيب.

    وجاء طلب المنظمة بناء على أحد الدراسات التي الجديدة التي تهدف إلى مواكبة المغرب للركب العالمي وتطوراته الحديثة، بحسب ما ذكر موقع "هسبريس".

    وتوضح الدراسة طبيعة البيئات الجيولوجية التي تتميز فيها المغرب، إضافة لاحتوائها على العديد من العناصر الطبيعية النادرة كصخور الكربوناتيت، والصخور النارية القلوية والبجماتيت.

     وبالإضافة لما سبق، تحظى المغرب بأهمية كبيرة لاحتوائها على واحد من المعادن التي تنفرد فيها دون في سواها وهو معدن الكوبالت، إذ تعتبر المغرب الدولة الوحيدة في العالم التي تحتوي على هذا المعدن.

    وقال المدير العام للمنظمة "عادل صقر"، إن المعادن التي تتمتع بها المغرب تشكل أحد أهم الروافد الاستثمارية للبلاد، ومع زيادة وتنوع الصناعات الحديثة في العالم تزداد المنافسة في الحصول على هذه المعادن، نتيجة للحاجة الدائمة لها ما يؤدي لارتفاع أسعارها نتيجة للطلب المتزايد عليها.

    وبهدف تحقيق استفادة حقيقية من هذه المعادن المتوفرة، دعت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والمعادن لوضع عدد من الخطط الاستراتيجية لوضع تقييمات مناسبة للأقاليم المعدنية الموجودة في البلاد، كما دعت لوضع الخطط المناسبة لجذب الاستثمارات الخارجية الأجنبية للعمل في البلاد.

    الكلمات الدلالية:
    المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook