10:14 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تشتهر بلدة قلعة عكونة الواقعة جنوب شرقي المغرب بالورود، وتقوم النساء في فصل الربيع بالعمل في مجال قطف الأزهار لكسب المال. لكن ما تجنيه تلك النساء يعتبر ضئيلا جدا مقارنة بسعر الزيوت العطرية المستخلصة من تلك الورود.

    يصل سعر الكيلوغرام الواحد من الزيوت العطرية المستخلصة من الورود إلى 18 ألف دولار أمريكيا، في حين تكسب العاملات نحو 7 دولار في اليوم.

    تحدثت إحدى العاملات في مجال قطف الورود في المغرب لقناة "فرانس 24"، وقالت: "يداي مغطاة بالأشواك ورأسي حرقته الشمس، نحن نكسب من هذا العمل فقط ما يكفي للعيش".

    يبدأ العمل في قطف الورود منذ الفجر ويستغرق حوالي ست ساعات في اليوم، حيث يتطلب جمع حوالي 20 كغ من الورود لكسب 7 دولار كأجرة في اليوم.

    وبعد أن تجني النساء العاملات الورود يتوجهن بها إلى التعاونيات والمراكز المحلية المختصة بعملية تقطير الورد، واستخلاص مائه الصافي، واستعماله في إنتاج مواد تجميلية وعطرية طبيعية ذات جودة وطنية وعالمية.

    ويرتبط اسم قلعة مكونة بالورود، فكل شيء هناك يحمل اسم الزهور، من فنادق وألوان سيارات ومستحضرات التجميل وكذلك التمثال الذي يتوسط الساحة الرئيسية في المنطقة. والمهرجان السنوي الذي يقام في بلدة قلعة عكونة والذي يستقطب آلاف الزوار، ولكن بسبب جائحة كورونا تم تعليق أنشطته وقد تضرر مجال بيع الورود وانخفض سعرها بنحو 30% من العامين الماضيين.

    انظر أيضا:

    هل تدفع جائحة كورونا نحو تأجيل الانتخابات التشريعية في المغرب؟
    حالة نادرة... رصد حوت رمادي في المتوسط... فيديو
    حالة نادرة للغاية... امرأة تلد 9 أطفال دفعة واحدة في بلد عربي
    إسبانيا تقدم "ردا مقنعا" للمغرب بشأن زعيم البوليساريو
    الكلمات الدلالية:
    عطر, وردة, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook