16:38 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أعرب السودان، عن رفضه وأسفه للاتهامات التي وجهها حاكم إقليم أمهرة الإثيوبي للخرطوم بتدريب مجموعات مناوئة للحكومة الإثيوبية للدفع بها للقتال في إقليم تيغراي الإثيوبي.

    الخرطوم - سبوتنيك. وقالت وزارة الخارجية السودانية، في بيان اليوم الخميس: "تابعت وزارة الخارجية بأسف تصريحات حاكم إقليم أمهرة الإثيوبي التي اتهم فيها السودان بتدريب مجموعات مناوئة للحكومة الإثيوبية على الأراضي السودانية المجاورة للإقليم، والدفع بها للقتال في إقليم تيغراي".

    واعتبرت الخارجية السودانية أن "إطلاق إثيوبيا مثل هذه الاتهامات المنافية للصحة تهدف إلى الهروب من أزماتها الداخلية وربطها بأطراف خارجية من أجل تحقيق مصالح سياسية داخلية".

    وأشارت إلى أن هذه الادعاءات مؤسفة وغير مسؤولة ولا تخدم قضايا حسن الجوار وأمن واستقرار الإقليم.

    وتصاعد التوتر بين إثيوبيا من جهة، ومصر والسودان من جهة أخرى، مع إعلان أديس أبابا موعد الملء الثاني لسد النهضة، في خطوة تعتبرها الخرطوم "خطرا محدقا على سلامة مواطنيها" وتخشى مصر من تأثيرها السلبي على حصتها من مياه النيل.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    بيان: السودان يفاجئ إثيوبيا بتغيير موقفه من سد النهضة
    مسؤول سوداني يحمل إثيوبيا ما قد يحدث في السودان بسبب الملء الثاني لسد النهضة
    إثيوبيا ترد لأول مرة على تلويح السودان بفتح ملف السيادة على "بني شنقول"
    إثيوبيا: مزاعم مصر غير عقلانية وتحركات السودان مدمرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook