15:33 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الجمعة، التصعيد الإسرائيلي في مدينة القدس والضفة الغربية، واعتبرت أن الانتهاكات والاعتداءات على الفلسطينيين، ستخلق توترا خطيرا.

    رام الله - سبوتنيك. وطالبت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي بتوفير الحماية للفلسطينيين، الذين يتعرضون للانتهاكات الإسرائيلية، في الأراضي المحتلة.

    وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، في بيان:

    "إن استمرار ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته المتواصلة لحقوق الشعب الفلسطيني، واعتداءاته المستمرة على المواطنين، سواء في الشيخ جراح، أو من خلال عمليات القتل اليومية، وآخرها ما جرى اليوم على حاجز سالم [قتل فلسطينيين]، وخرقه لقواعد القانون الدولي، ستخلق توترا وتصعيدا خطيرا".

    وأضاف: "نحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد وتداعياته ونطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني".

    وأكد البيان، أن ما وصفها بـ "الانتهاكات" الإسرائيلية في القدس الشرقية والضفة الغربية، تضاف إلى التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في كل الأراضي الفلسطينية، المخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية.

    وحث أبو ردينة، الإدارة الأمريكية، للضغط على إسرائيل، لوقف اعتداءاتها، "لكي لا تصل الأمور إلى مرحلة لا يمكن السيطرة عليها".

    وكانت القوات الإسرائيلية قتلت فلسطينيين وأصابت آخرا بجروح، قرب معسكر للجيش شمالي الضفة الغربية، اليوم؛ بدعوى محاولة تنفيذ عملية إطلاق نار على المعسكر.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook