22:59 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال السفير الإيراني لدى اليابان، مرتضى رحماني موحد، إن أي نوع من التعامل السياسي والتساوم لحرف الحقائق المتعلقة بمصير الشعب الفلسطيني المظلوم والدعم السافر للكيان الصهيوني البغيض والغاصب، أمر مرفوض ويشكل خيانة بحق القيم الفلسطينية والتضحيات من أجل تحرير القدس.

    ونقلت وكالة "إرنا"، مساء اليوم السبت، عن السفير رحماني موحد، خلال ندوة "القدس ومستقبل فلسطين" المرئية، التي نظمتها المستشارية الثقافية لدى السفارة الإيرانية في طوكيو، اليوم، بمناسبة يوم القدس العالمي، بحضور السفير الفلسطيني لدى اليابان، وليد علي صيام، وجمع من الباحثين الإسلاميين والعرب إلى جانب نشطاء يابانيين. 

    بدوره، أكد السفير الفلسطيني في طوكيو، أن فلسطين كانت وستبقى حقيقة الإسلام الدينية والتاريخية، قائلا:

    إن إسرائيل منذ العام 1967 تعمد إلى حرف الحقائق التاريخية والتراثية بمساعدة من الباحثين ومختصي الآثار الذين جاءت بهم من أرجاء العالم، سعيا منها للعثور على بقايا أثرية تبثت حياة قوم اليهود المزعوم في أرض فلسطين.

    وأشار السفير الفلسطيني في اليابان إلى أن كافة هذه الجهود والمحاولات باءت بالفشل، وذلك بشهادة علماء الآثار أنفسهم، الذين خدموا هذا المشروع على مدى 20 عاما من الزمن.  

    وأضاف وليد علي صيام، أن "هذه الشهادة شكلت وثيقة للكشف عن زيف المزاعم التي أقيم على أساسها كيان إسرائيل الغاصب، وبالأحرى فإن حق الإسلام والعرب في القدس مؤكد".

    انظر أيضا:

    وزير إسرائيلي يهدد بقصف إيران بعد الكشف عن امتلاكها سلاحا خطيرا
    إيران تدين بشدة الإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
    أول تعليق لنتنياهو على أحداث المسجد الأقصى
    إيران تدعو لـ"إرغام" إسرائيل على الانضمام لمعاهدة حظر الأسلحة الكيماوية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook