04:05 GMT14 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعاد المتحف البريطاني، تمثالا أثريا نادرا إلى ليبيا، تم تهريبه خارج البلاد، خلال الحرب الأهلية الدائرة منذ عام 2011.

    وأوضحت بوابة أفريقيا الإخبارية، أن المتحف البريطاني تعاون مع السلطات الليبية، في إعادة تمثار جنائز نادر، يعود للقرن الثاني قبل الميلاد، تمت مصادرته في مطار لندن عقب تهريبه إلى بريطانيا لبيعه هناك.

    وتم تهريب التمثال الرخامي الذي يرجع لأحد آلهة الإغريق القدامي من مدينة برقة القديمة، خلال الحرب الأهلية الليبية.

    وأكد الخبراء، أن التمثال، الذي يعتقد أنه يمثل برسفوني، ابنة ديميتر، إلهة الطبيعة والنبات والفلاحة عند الإغريق، هو اكتشاف أثري نادر للغاية، حيث يوجد مثله عدد قليل للغاية من التماثيل المماثلة في بعض المتاحف خارج ليبيا.

    وقدم المتحف عام 2015 أدلة للقضاء على أن هذا التمثال هو ملك لدولة ليبيا. وبعد الحكم، ظل التمثال محتجزا في المتحف البريطاني حتى أبريل/نيسان الماضي، عندما استعادته السفارة الليبية في لندن بعد توسط وزارة المالية البريطانية.

    ويفيد المتحف البريطاني أنه ساعد منذ عام 2009 في إعادة أكثر من 2300 قطعة أثرية إلى دول مثل أفغانستان، وأوزبكستان، والعراق.

    انظر أيضا:

    نائب أردوغان: مصر تحترم الاتفاقية التي أبرمناها مع ليبيا
    بعد اقتحام مقر لاجتماعات المجلس الرئاسي هل تعيد الميليشيات ليبيا إلى المربع الأول؟
    ليبيا تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الفلسطينيين
    ليبيا تكشف حقيقة إطلاق النار على قوارب صيد إيطالية
    الكلمات الدلالية:
    تمثال, بريطانيا, أخبار ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook