17:46 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    اتهم وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي بالتنصل من مسؤولياته تجاه ما يحدث في فلسطين والشرق الأوسط.

    وقال شكري خلال كلمته في الاجتماع الوزاري الطارئ لجامعة الدول العربية، إن المساعي المصرية "لا تقتصر على تهدئة الوضع في القدس، فالمواجهة الحالية لم تندلع من فراغ وإنما على خلفية الغياب الكامل لكل أفق سياسي لتسوية القضية الفلسطينية عبر إنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

    واعتبر شكري أن مثل هذه الأزمات "سوف تتكرر طالما لم تحل القضية الأساس والتي لن تختفي بمجرد تجاهلها، وتسوية القضية الأساس هي مسؤولية المجتمع الدولي".

    واستدرك بقوله: "لذا كنا نتمنى أن يصدر عن مجلس الأمن أمس موقف يعكس إدراكه لخطورة ما يجري في الشرق الأوسط، ولكن للأسف دأب المجلس على التنصل من مسئولياته بما يفقده مصداقيته".

    وأكد وزير الخارجية المصرية أن "انتهاك حرمة المسجد الأقصى في هذه الأيام المباركة، وبهذه الطريقة، يُعد استفزازاً لمشاعر المؤمنين في كل العالم الإسلامي".

    وحذر إسرائيل بقوله إن "الشعوب لا تنسى، والسلام الحقيقي الراسخ في الشرق الأوسط يتطلب قبول الشعوب له، ولا أظن أن انتهاك حرمة المسجد الأقصى، أو تهجير الفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح سيسهم في تحقيق وتنمية مثل هذا القبول".

    وكشف شكري عن تحركات مكثفة قامت بها مصر خلال الأيام الأخيرة لاحتواء الأوضاع في القدس، حيث قامت بنقل رسائل إلى إسرائيل وكافة الدول الفاعلة.

    وتابع "غير أننا لم نجد الصدى اللازم، ولا زالت مصر تجري اتصالاتها المكثفة مع كافة الأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة من أجل ضمان تهدئة الأوضاع في القدس الشريف".

    وقال شكري "إن مصر تدعو إلى وقف هذا التصعيد بحق الشعب الفلسطيني، وتحمل السلطات الإسرائيلية لمسئولياتها وفق قواعد القانون الدولي لتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين وصيانة حقوقهم في ممارسة شعائرهم الدينية بحرية وأمان".

    وتابع "كما تطالب مصر السلطات الإسرائيلية بوقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك وشهر رمضان المعظم، أو تستهدف الهوية العربية لمدينة القدس ومقدساتها، أو تسعى لتهجير أهلها وخاصة بحي الشيخ جراح".

    ودعا شكري كافة الدول العربية إلى مواصلة الاصطفاف والتكاتف في هذه اللحظة الحرجة "لمواجهة أي نوايا أو مخططات لتغيير الوضع القائم في مدينة القدس، وبذل كافة الجهود المخلصة لمساعدة الشعب الفلسطيني على إنشاء دولته ونيل حريته".

    انظر أيضا:

    "حماس" تمهل إسرائيل ساعتين لفك الحصار عن المعتكفين في الأقصى أو انتظار الرد
    تونس تدعو مجلس الأمن الدولي إلى جلسة طارئة بشأن الأوضاع في القدس
    أردوغان وأمير قطر يبحثان الهجمات الإسرائيلية على الأقصى
    سفير فلسطين في القاهرة: نعول كثيرا على الجامعة العربية ومجلس الأمن في توفير حماية عاجلة لشعبنا
    بعد الدعم الشعبي... تونس تطالب مجلس الأمن بعقد جلسة لوقف التصعيد الاسرائيلي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook