00:53 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أغلقت إدارة موقع "فيسبوك" الصفحة الرسمية للحزب الشيوعي اللبناني، بدعوى أن الصفحة تؤيد الإرهاب وتشجع على القتل.

    ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن المكتب الإعلامي للحزب الشيوعي اللبناني بيانا، قال فيه إن "إدارة موقع فيسبوك أمس قامت بإغلاق الصفحة الرسمية للحزب الشيوعي اللبناني تحت حجة عدم التزامها المعايير المجتمعية التي يعتمدها الموقع، متحججة أن الأخبار التي تنقلها الصفحة تؤيد الإرهاب وتشجع على القتل".

    من جانبه، أكد المكتب الإعلامي للحزب أن "هذا القرار يأتي من موقع سياسي واضح منحاز إلى السردية الصهيونية التي تعمل على إسكات كل الأصوات المناوئة وتصنيف حركات المقاومة وانتفاضة الشعب الفلسطيني الباسلة ضد الاحتلال بالإرهاب".

    وتابع المكتب: "تهمة صفحة الحزب الشيوعي اللبناني على فيسبوك الحقيقية هي أنها تسمي القتل قتلا، والاحتلال احتلالا، والمجزرة مجزرة، والترانسفير ترانسفير، تماما كما تسمي السارقين سارقين والقمعيين قمعيين، والإرهاب إرهابا، ولها الفخر في ذلك ولا تعتذر عنه".

    وشدد بيان الحزب قائلا "إننا في مواجهة شاملة مع الاحتلال والصهيونية والإمبريالية، بكل الوسائل المتاحة، وما الحرب الإعلامية إلا جزء من هذه المواجهة".

    واختتم المكتب الإعلامي بيانه بالدعوة إلى "إدانة هذا القرار وإلى أوسع حملة تضامن مع حرية التعبير والعمل السياسي وحق الوصول إلى منصات وسائل التواصل الاجتماعي كما إلى وسائل الإعلام عموما"، كما نشر رابط الصفحة الجديد للحزب على فيسبوك.

    وفي وقت سابق، كشف الحزب الشيوعي اللبناني بعد عشرات الأعوام عن هوية منفذ عملية "أبو النور" التي نجح أحد عناصره خلالها في إعدام مسؤول الاستخبارات العسكرية "الموساد" في منطقة البقاع الغربي اللبنانية عام 1984.
    ونشر الحزب معلومات سرية عسكرية تكشف للمرة الأولى تحدثت عن كواليس وتفاصيل العملية العسكرية ضد إسرائيل وعن أحد أبرز عناصرها.

    وكشف الحزب الشيوعي اللبناني الذي قاد جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ضد الاحتلال الإسرائيلي، هوية أحد المنفذين وهو عيسى عبد اللطيف عيسى الذي تمكن من خداع القائد الاستخباراتي الإسرائيلي وجره للوقوع مع مرافقيه في كمين محكم قضى عليهم.

     

    انظر أيضا:

    مصرف لبنان يصدر تعميما جديدا يتعلق بالمتضررين من انفجار مرفأ بيروت
    شركة تركية تنذر لبنان بوقف أمداده بالكهرباء إذا لم يلغ قرار حجز بواخرها
    قيادي عمالي: لبنان بحاجة إلى عقد اجتماعي جديد يتضمن تضحيات من الجميع
    رد جزء من الودائع تدريجيا.. هل تنجح مبادرة حاكم مصرف لبنان في تخفيف الأعباء الاقتصادية؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook