14:19 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتبر السفير الفلسطيني في باريس سلمان الهرفي، أن "العدوان الإسرائيلي على غزة والفلسطينيين يهدف إلى إبادة الشعب الفلسطيني"، مذكّرا أن "الولايات المتحدة منحازة لإسرائيل وتعرقل الجهود الرامية لإدانة استهداف المدنيين".

    باريس - سبوتنيك. وقال الهرفي، في حديث إلى وكالة "سبوتنيك": "الولايات المتحدة تكرر القول إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، لكن ألا يحق للشعب الفلسطيني أيضا الدفاع عن نفسه؟".

    وتابع: "إسرائيل ليست مهددة، فهي تمتلك أقوى الترسانات الحربية في العالم وهي دولة نووية، إسرائيل هي التهديد الحقيقي".

    وأشار الهرفي إلى أن ما يحدث هو "جريمة سببها الاحتلال والتهجير القسري والاستيطان والتعدي على حق الشعب الفلسطيني".

    وذكّر الهرفي أن الفلسطينيين "قدموا تنازلات تاريخية وسعوا جاهدين للسلام، إلا أن الطرف الإسرائيلي نسف كل الجهود الرامية للسلام".

    واتهم الهرفي إسرائيل بممارسة "إرهاب الدولة" عبر استفزاز الفلسطينيين وسرقة منازلهم وأراضيهم واعتماد سياسة التطهير العرقي".

    وحول المساعي الدولية لتهدئة الأوضاع، قال السفير الفلسطيني في باريس إن السلطة الفلسطينية تقوم باتصالات مع الأوروبيين والأمريكيين والروس، مشددا على ضرورة انعقاد جلسة لمجلس الأمن بهذا الشأن واعتماد بيان مشترك.

    واعتبر الهرفي أن "نتنياهو هو من يقف وراء الحرب والتصعيد من أجل مصالحه الخاصة".

    وأضاف: "من دمر السلام هو نتنياهو والعنف يأتي لصالحه. نتنياهو حاول أن يُشعل المنطقة وفشل والآن يريد أن يستخدم قوته ضد فلسطين".

    واختتم السفير الهرفي بالتأكيد أن "عزيمة الفلسطينيين لن تنكسر وأن على إسرائيل أن تستجيب لحل الدولتين"، مشددا على فلسطينية القدس.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook