00:44 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس عدم وجود فترة زمنية للعمليات الإسرائيلية، مشيرا إلى وجود الكثير من الأهداف في غزة.

    وقال غانتس في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "ليس لدينا حد زمني، ولدينا العديد من الأهداف... لقد عدت من مراجعة عملياتية لمنظومة "البلماخ" في فرقة البلماخ، لقد دمرنا أصولا عسكرية مهمة لحماس، وأحبطنا كبار المسؤولين وألحقنا أضرارا بمجموعة إطلاق الصواريخ. سنستمر في الهجوم والدفاع حتى تتوقف النار، وسنعمل على صمت طويل الأمد".

    هذا وأكد غانتس في وقت سابق، استدعاء 10 سرايا احتياط إضافية من شرطة حرس الحدود لنشرها داخل المدن الإسرائيلية.

    وقال غانتس في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، اليوم الخميس: "وقّعت أمرا باستدعاء 10 شركات من حرس الحدود في مديرية الأمن العام. في الوقت نفسه، لن يشارك جنود جيش الدفاع الإسرائيلي في عمليات حفظ الأمن، التي لا تدخل ضمن مهام الجيش الإسرائيلي".

    ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن غانتس قوله: "إننا في حالة طوارئ على خلفية قومية متطرفة".

    وجاء القرار بعد ليلة من صدامات عنيفة في مدن عديدة بين إسرائيليين والشرطة من جهة وعرب الداخل (الخط الأخضر) من جهة أخرى.

    واشتد التوتر بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي في الأيام الأخيرة وتحول إلى نزاع عسكري، حيث قامت الفصائل الفلسطينية المسلحة بإطلاق صواريخ اتجاه إسرائيل، ردا على ما وصفته بأنه "انتهاكات بحق المسجد الأقصى والمواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس".

    لترد القوات الإسرائيلية على قطاع غزة بشن غارات جوية عنيفة، أسفرت عن مقتل 87 فلسطينيا، بينهم 17 طفلا و7 نساء و487 إصابة بجروح مختلفة، وفقا لما أعلنت عنه وزراة الصحة الفلسطينية، وكذلك دمّرت مبان سكنية ومقرات تابعة للشرطة، وأخرى لفصائل فلسطينية مسلحة.

    انظر أيضا:

    غانتس يتوعد غزة بضربات في حال خرق الهدوء على الحدود
    غانتس: استدعينا 10 سرايا إضافية من حرس الحدود لنشرها داخل المدن الإسرائيلية
    الكلمات الدلالية:
    غزة, مواصلة العمليات العسكرية, إسرائيل, وزير الدفاع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook