12:30 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكد مصدر مسؤول في وزارة الري المصرية، امتلاك بلاده خيارات وبدائل أخرى للحفاظ على حقوقها المائية في نهر النيل، خلال التعامل مع أزمة سد النهضة الإثيوبي.

    وقال المسؤول المصري إن الخطوط التي وضعتها القاهرة بشأن عدم التفريط في حقوقها المائية واضحة لا تقبل الشك، بحسب موقع "مصراوي".

    وشدد المسؤول المطلع على أن بلاده التي تسعى لحل أزمة السد من خلال المفاوضات، تمتلك بدائل وخيارات أخرى في مواجهة أزمة سد النهضة، موضحا أن هذه الخيارات ليست بالضرورة عسكرية. 

    وأضاف المسؤول الذي لم يكشف عن طبيعة هذه الخيارات، أن مصر قالت كلمتها وهي أن "الأمن المائي خط أحمر لا يمكن التهاون فيه".

    وفي الإطار ذاته، أوضح أن المبعوث الأمريكي لمنطقة القرن الأفريقي جيفري فليتمان، استمع لوجهة النظر المصرية المتعلقة بنقاط الاختلاف في أزمة سد النهضة.

    وأشار المسؤول المصري إلى أن واشنطن اطلعت بشكل كبير على طلبات مصر والسودان وإثيوبيا، المتعلقة بأزمة السد.

    وقبل أيام انتهت جولة المبعوث الأمريكي جيفري فيلتمان، في المنطقة بعد زيارته للدول الثلاث.

    ودعت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة، إلى استئناف المفاوضات بشأن سد النهضة على وجه السرعة، محذرة من أن القرارات المقبلة ستكون لها تداعيات كبيرة على شعوب المنطقة.

    انظر أيضا:

    البرهان يشدد على موقف السودان من سد النهضة خلال لقائه مبعوث بايدن إلى القرن الأفريقي
    متحدث الخارجية الإثيوبية: ملء سد النهضة يسري وفق المخطط له
    أمريكا تدعو لاستئناف المفاوضات بشأن سد النهضة على وجه السرعة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook