15:18 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين غزة وإسرائيل (57)
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد سفير دولة فلسطين لدى القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، دياب اللوح، أن مجلس الأمن فشل في تحمل مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني عقب اعتراض واشنطن على إصدار بيان من المجلس يطالب بوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين.

    وقال اللوح في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" اليوم الاثنين: "للأسف الشديد مجلس الأمن فشل سابقا وفشل أمس في أخذ زمام المبادرة وتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني وتجاه القضية الفلسطينية"، مضيفا أن "مجلس الأمن الذي يمثل أعلى هيئة دولية يقف عاجزا أمام جبروت وسطوة الإدارة الأمريكية وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم مكتملة الأركان ترتكبها إسرائيل".

    وتابع اللوح "هناك أطراف في مجلس الأمن مناصرة للشعب الفلسطيني، لكن للأسف أمريكا والإدارة الأمريكية الجديدة ما زالت تتبع نفس السياسيات القديمة في تعطيل إصدار أي بيان أو تسجيل حالة أو موقف من مجلس الأمن، لذلك نحن لن نتوقف، وسوف نواصل مساعينا السياسية والدبلوماسية والقانونية على كل المستويات من أجل تشكيل جبهة دولية عريضة للتصدي إلى جرائم الاحتلال وإنصاف الشعب الفلسطيني".

    وحول جهود الوساطة التي تقودها مصر لوقف إطلاق النار، قال اللوح "مصر فعلا قدمت وبادرت من أجل وقف العدوان، وكعادتها تتدخل بشكل فوري وعاجل لوقف العدوانات على قطاع غزة إلا أن إسرائيل هي التي رفضت وترفض وقف العدوان، وإسرائيل تتحمل كامل المسؤولية".

    وواصل: "حينما تتدخل مصر فعلى إسرائيل أن تحترم مصر كدولة كبيرة في الشرق الأوسط والعالم، لأنها دولة حريصة على صيانة الأمن والاستقرار في المنطقة، لذلك مصر مشكورة وإسرائيل تتحمل كامل المسؤولية عن استمرار هذا العدوان وتداعياته".

    وتشن إسرائيل غارات جوية مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، منذ الاثنين الماضي، ما أسفر عن مقتل 198 فلسطينيا حتى الآن في غزة، بينهم نساء وأطفال، فضلا عن إحداث تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

    وفي ذات الوقت، تتعرض مدن وبلدات إسرائيلية لقصف بصواريخ فصائل فلسطينية، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص.

    وكانت شرارة الأحداث المتصاعدة هي اشتباكات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية، بسبب اقتحامات وإغلاقات للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، منذ بداية شهر رمضان الماضي.

    وإلى جانب ذلك، جرت محاولات إسرائيلية لتهجير أسر فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة؛ في خطوة ندد بها المجتمع الدولي، باعتبارها مخالفة للقوانين الدولية.

    وأمس الأحد عرقلت واشنطن إصدار بيان من مجلس الأمن لوقف إطلاق النار.

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين غزة وإسرائيل (57)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook