03:44 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    زار محافظ شمال سيناء المصرية اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، اليوم الاثنين، المصابين الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة، الذين يتلقون العلاج حاليا بمستشفى العريش العام.

    وكشف شوشة عن قيام وزارة الصحة المصرية بتجهيز 3 مستشفيات (العريش والشيخ زويد وبئر العبد) لاستقبال الجرحى  القادمين من قطاع غزة.

    ولفت، بحسب موقع "بوابة الأهرام"، إلى أنه تم تزويدها (المستشفيات) بعدد 46 طبيبا من الإخصائيين في جراحات الطوارئ من الرعاية العاجلة بوزارة الصحة وعدد 13 ممرضا من المؤهلين للتعامل مع حالات الطوارئ، بخلاف الأطقم الطبية الموجودة بالمحافظة، مشددا على أنه تم استكمال الأدوات والأجهزة الطبية والأكسيجين وأكياس الدم.

    وأشار المحافظ إلى أن القيادة السياسية ورئاسة مجلس الوزراء والوزارات المعنية وجهت بتوفير كافة المساعدات والإمكانات اللازمة لاستقبال المصابين الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة لتلقى العلاج في المستشفيات المصرية.

    وأكد على قيام هيئة الإسعاف المصرية بتجهيز عدد 50 سيارة (20 سيارة من شمال سيناء، و30 سيارة من المحافظات المجاورة)، إلى جانب 50 سيارة أخرى بصفة احتياطية لتكون جاهزة في حالة الاحتياج إليها، مزودة بالأطباء والمسعفين والسائقين والأجهزة الطبية وغيرها، كما أعدت هيئة الإسعاف المصرية غرفة عمليات لتتولى متابعة دخول المصابين ونقلهم وتوزيعهم على المستشفيات داخل المحافظة، وإخلائهم من المحافظة إلى المستشفيات الأخرى خارج المحافظة إذا لزم الأمر.

    وِشدد المحافظ على أن الهلال الأحمر المصري وفر أدوات النظافة الشخصية وتم توزيعها على المصابين ومرافقيهم إلى جانب فرق الدعم النفسى لدعم المصابين ومرافقيهم لإزالة آثار الصدمات النفسية جراء الاعتداءات الإسرائيلية.

    وأكد على أن مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة تولت تجهيز مركز الإغاثة لاستقبال المسعفين وتوفير مواد الإعاشة لهم.

    انظر أيضا:

    "حماس" تشيد بالدور المصري والقطري في إنهاء حصار غزة
    مصر تفتح معبر رفح قبل الموعد بيوم لاستقبال المرضى والمصابين في قطاع غزة
    فلسطين ومصر توقعان مذكرة تفاهم لتطوير حقل "غزة" للغاز الطبيعي
    فلسطين تشكر السيسي لفتح مستشفيات مصر أمام جرحى "العدوان الإسرائيلي" على غزة
    يضم مسؤول الملف الفلسطيني بالمخابرات... وفد مصري يصل إلى غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook