03:39 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عقد الرؤساء المشاركون بمجموعة العمل السياسي التابعة للجنة المتابعة الدولية بشأن ليبيا (الجزائر وألمانيا وجامعة الدول العربية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا) اجتماعا لتقييم التقدم المحرز على المسار السياسي في ليبيا.

    وأكدت المجموعة في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه أن إجراء الانتخابات الوطنية في 24 كانون الأول/ ديسمبر 2021 ما يزال يتصدر سلم الأولويات بغية استكمال المرحلة التحضيرية في ليبيا والتحول الديمقراطي على النحو المتفق عليه في خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي.

    وأثنى الرؤساء المشاركون خلال الاجتماع الذي عقد أمس الأربعاء على عمل اللجنة القانونية المنبثقة عن الملتقى والتي أعدت مقترحاً لقاعدة دستورية للانتخابات الوطنية.

    ورحب المشاركون بالقرار الذي اتخذه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، بعقد جلسة عامة افتراضية للملتقى في 26 و 27 أيار/ مايو لدراسة هذا المقترح. وحث الرؤساء المشاركون أعضاء الملتقى على استكمال كافة النقاط العالقة بروح من التوافق بهدف التوصل إلى اتفاق واسع النطاق بشأنها.

    وأشار الرؤساء المشاركون في هذا السياق إلى قرار مجلس الأمن 2570 (2021) المعتمد في 16 نيسان/ أبريل الماضي والذي يدعو السلطات والمؤسسات الليبية ذات الصلة، بما في ذلك مجلس النواب، إلى تيسير إجراء الانتخابات وتوضيح القاعدة الدستورية للانتخابات وسن التشريعات اللازمة حسب الاقتضاء وذلك بحلول 1 تموز/ يوليو 2021.

    ورحبوا باستعداد مجلس النواب، كما ورد في التصريحات الأخيرة لرئيس المجلس، لاستلام مقترح القاعدة الدستورية من ملتقى الحوار السياسي الليبي والنظر فيه.

    انظر أيضا:

    وفد تركي يزور مصر في "محطة فارقة"... ليبيا وقيادات جماعة الإخوان أبرز التحديات
    ليبيا تؤكد أهمية التحرك العربي بشأن الوضع في فلسطين
    الجزائر: ندعو إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook