18:52 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس اتحاد مقاولي البناء التشييد في أفريقيا وعضو اتحاد مقاولي مصر، حسن عبد العزيز، أن الشركات المصرية جاهزة لإعادة إعمار غزة من اللحظة الأولى لوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن إعادة إعمار القطاع بالنسبة للشركات المصرية الخاصة والعامة هي مهمة قومية وليست أعمال ربحية.

    وقال عبد العزيز، في حديث حصري إلى "سبوتنيك": "ما أعلنه الرئيس السيسي من تقديم 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة سيكون في شكل مشروعات وخامات وإنشاءات وليس في هيئة مبالغ مباشرة. الدولة سترى ما هي احتياجات غزة الآن، إنشاء مستشفيات جديدة وترميم مستشفيات تضررت خلال العدوان، الشركات المصرية ستحصل على الخامات من مصر وتقوم بالعمليات اللازمة في غزة والحكومة المصرية هي من سيدفع للشركات، نفس الأمر بالنسبة للطرق التي ضربت في القصف ومحطات المياه والكهرباء والمرافق وغيرها".

    وأكد عبد العزيز: "هناك رغبة حقيقية من الدولة المصرية في تخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني في غزة بعد ما ألحق بها من دمار جراء العدوان، مصر ستقدم إنشاءات وأعمال مباشرة ومواد خام بالقيمة التي أعلنها الرئيس، والشركات المصرية متأهبة للقيام بالمهمة من أجل أشقائنا في غزة".

    وتابع: "الشركات الخاصة وشركات الدولة ستقوم جنبا إلى جنب بعملية إعادة الإعمار، المشروعات القومية التي شيدت في مصر في السنوات الماضية كانت فرصة لتطوير وفرز الشركات المصرية الخاصة والعامة وأصبح لدينا شركات عملاقة وما أنجزناه في مصر سننجزه في غزة، هناك 50 شركة مقاولات وإنشاءات مصرية في مختلف التخصصات مؤهلة اليوم للعمل في الخارج بناء على تقييم وزارة الإسكان واتحاد المقاولين المصريين، لن تعمل الخمسين شركة كلها في غزة بطبيعة الحال، ولكن هذا يعني أن في مصر الإمكانيات اللازمة لإعادة إعمار غزة وفي وقت قياسي أيضا وعلى أعلى مستوى".

    وأوضح عبد العزيز أن "دور مصر في إعمار غزة ليس وليد اليوم، الشركات المصرية لم تغب في المرات السابقة، اتحاد المقاولين ونقابة المهندسين ونقابة الأطباء والعديد من الجهات الأهلية كانت تقوم بدورها جميعا تجاه غزة، أرسلنا من قبل سيارات إسعاف ومعدات طبية وأدوية وأطباء وكوادر بشرية ومواد خام وأسمنت وحديد تسليح".

    وشدد عبد العزيز على أن "الشركات المصرية ستتوجه لغزة في مهمة قومية وليس في عمل هادف للربح، والشركات تعرف أنها في مهمة يجب إنجازها في وقت قياسي ودون جني أرباح".

    من جانبه، أكد نقيب المهندسين المصريين هاني ضاحي أن النقابة ستعمل على إرسال وفد منها لغزة للوقوف على احتياجات إعادة الإعمار بعد وقف إطلاق النار.

    وقال ضاحي، في تصريحات حصرية إلى "سبوتنيك": "نقابة المهندسين ستقوم بدورها المهني في إعادة إعمار غزة، كانت لدينا اتصالات بالفعل مع نقابة المهندسين في فلسطين خلال العدوان تمهيدا لمرحلة إعادة البناء، ومع وقف إطلاق النار سنسعى لتنظيم وفد من نقابة المهندسين لغزة يضم كافة التخصصات وخبراء على أعلى مستوى التي تحتاجها غزة الآن، طبعا بالتنسيق مع نقابة المهندسين في غزة".

    وأكد ضاحي أن "النقابة تضم كافة مهندسي مصر وأي خطوة ستكون النقابة طرف فيها بالتأكيد، النقابة موجودة بالفعل عبر مهندسيها والمكاتب الاستشارية المسجلة فيها".

    وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن قبل أيام أن مصر ستقدم 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة بعد العدوان الإسرائيلي.

    وأعلن فجر اليوم، في الثانية صباحا بتوقيت فلسطين وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس، بعد 11 يوما متواصلة من القصف، في أعنف المعارك بينهما منذ سنوات.

    انظر أيضا:

    بدء الهدنة في غزة بحسب الإطار الزمني الذي أعلنته مصر وحماس
    السيسي يعلن تقديم مصر مبلغ 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة
    الحكومة المصرية تعلن بدء التنسيق الفوري لتنفيذ مبادرة إعمار غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook