14:37 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين غزة وإسرائيل (57)
    0 03
    تابعنا عبر

    أفاد مراسل "سبوتنيك" بأن القوات الإسرائيلية اقتحمت باحات المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة، وقمعت عشرات الفلسطينيين بإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع عليهم.

    وأضاف مراسل "سبوتنيك"، أن قوات القناصة الإسرائيلية اعتلت المصلى القبلي بعد قمع الجنود الإسرائيليين مسيرة في باحات المسجد الأقصى ما أسفر عن إصابة 15 فلسطينيا بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت.

    في السياق ذاته،اندلعت مواجهات بين مئات الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في مناطق متعددة من الضفة الغربية عقب مسيرات وتظاهرات انطلقت بعد صلاة الجمعة.

    يأتي ذلك بالتزامن مع وصول وفد أمني مصري، اليوم الجمعة، إلى قطاع غزة للقاء قيادة حركة حماس والفصائل الفلسطينية.

    وقال مصدر فلسطيني لمراسل "سيوتنيك" إن "الوفد الأمني المصري سيبحث مع الفصائل الفلسطينية إجراءات تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار".

    وأضاف المصدر إن اللقاءات ستبحث أيضا "التوافق على الإجراءات التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع في القطاع بعد إعلان وقف إطلاق النار فجر اليوم الجمعة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة".

    وقال التلفزيون المصري، أمس الخميس، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أمر بإرسال وفدين أمنيين إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية للعمل على تثبيت الهدنة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في قطاع غزة. وذكرت الرئاسة المصرية في بيان أن السيسي تحدث مع الرئيس الأمريكي جو بايدن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مساء الخميس.

    وفجر اليوم، الجمعة، بدأ وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الساعة التي حددها وسطاء مصريون. وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، كاشفة أنه تم برعاية مصرية.

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين غزة وإسرائيل (57)

    انظر أيضا:

    القوات الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى وتهاجم المصلين
    إعلام: مصر تتبنى مقترح تهدئة فلسطيني وتطالب إسرائيل بوقف المواجهات في الأقصى
    "اليونيفيل": على لبنان وإسرائيل ممارسة أقصى درجات ضبط النفس
    منظمة التعاون الإسلامي: أوقاف القدس الأردنية هي الوحيدة المخولة بإدارة شؤون الأقصى
    الحرس الثوري: ندخل المسجد الأقصى لنصلي فيه بعزة واقتدار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook