05:22 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    تجري الاستعدادات على قدم وساق داخل مصانع الشركة المصرية القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، لبدء إنتاج لقاح "سينوفاك" الصيني محليا، بعدما حصلت القاهرة على حق تصنيعه بموجب اتفاقية وقعتها الحكومة المصرية مع الجانب الصيني.

    يأتي ذلك بعدما تسلمت مصر اليوم الجمعة، أولى شحنات المواد الخام اللازمة للإنتاج اللقاح المضاد لمرض "كوفيد 19" من الصين، والتي تكفي لإنتاج مليوني جرعة، تكون جاهزة بحلول نهاية شهر يونيو/ حزيران القادم، بحسب وزارة الصحة.

    وتخطط القاهرة وفقا للاتفاقية الموقعة مع شركة "سينوفاك"، لإنتاج 40 مليون جرعة من اللقاح خلال عام، لافتة في الوقت ذاته إلى أن باكورة الإنتاج ستخضع للتقييم من قبل هيئة الدواء المصرية قبل تداول اللقاح المصنع محليا في السوق.

    ما فعالية اللقاح؟

    لم تنشر الصين الكثير من البيانات العلمية حول اللقاحات وتأثيرها، لكن تجارب أجريت في البرازيل كشفت عن تحقيقه فعالية بنسبة 50.4% في الحماية من فيروس كورونا، وتشترط منظمة الصحة العالمية فعالية أعلى من 50% لاعتماد أي لقاح.

    ومع ذلك، كشفت تجارب لاحقة في إندونيسيا وتركيا أن اللقاح سجل فعالية تتراوح بين 65% و91%، فيما أفرجت الشركة مؤخرا عن بيانات تكشف عن تراوح فعالية اللقاح الذي تطلق عليه اسم "كورونا فاك" بين 51% و82%.

    يتشكل اللقاح من جرعتين يفرق بينهما 21 يوما، ويمكن تخزينه في درجة حرارة ثلاجة عادية ويقوم على تقنية "اللقاح المعطل"، وقد تم اعتماده في عدد من الدول حول العالم بعد اختبارات سريرية.

    أحدث البيانات

    أظهرت دراسة حديثة هذا الأسبوع، أن لقاح "كورونا فاك" فعال بنسبة 65.3% في الوقاية من "كوفيد 19"، حسبما ذكرت وزارة الصحة التشيلية.

    وقال رافائيل أراوس، مستشار وزارة الصحة العامة في هذا البلد اللاتيني: "مع أربعة أشهر على الأقل من المتابعة، لدينا أرقام موثوقة وإيجابية للغاية. البيانات التي تم الحصول عليها خلال الفترة متسقة".

    وأضاف للصحفيين في مؤتمر صحفي أنه على الرغم من انتشار أنواع مختلفة من فيروس كورونا المستجد، فإن "اللقاح يعمل بشكل مناسب"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الصينية "شنخوا".

    أوضح أن البيانات الأخيرة كشفت عن أن فعالية اللقاح وصلت إلى 87% في منع دخول الحالات إلى المستشفى، وإلى 90.3% في منع الدخول إلى وحدات العناية المركزة، ووصلت إلى 86% في منع الوفيات الناجمة عن "كوفيد 19".

    ما الآثار الجانبية؟

    تتشابه الآثار الجانبية للعديد من اللقاحات المتاحة حاليا للفيروس، حيث تؤدي عادة إلى ألم في موقع الحقن. بالنسبة للقاح "كورونا فاك"، كان ألم موقع الحقن وأوجاع الجسم هو الأثر الجانبي الأكثر شيوعًا، حيث أبلغ عنه 17 إلى 21 في المائة من الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

    في معظم الحالات، كانت ردود الفعل خفيفة ويتم معالجتها في غضون يومين. كانت هناك حالة واحدة في المرحلة الأولى من تجربة اللقاح حيث طور المتلقي رد فعل تحسسي جلدي مع كدمات ولكن تم علاجه بمضادات الهيستامين والستيرويدات وتم علاجه في 3 أيام، بحسب موقع "هيلث لاين" الطبي.

    تضمنت التفاعلات الأخرى نتيجة تلقي اللقاح؛ الإعياء، والإسهال، وضعف العضلات، وهي أعراض شوهدت أقل بكثير من آلام موقع الحقن، وفقا لبيانات التجربة.

    كيف يعمل؟

    التقنية التي تعتمدها "سينوفاك" في تطوير لقاحها تقليدية وشائعة، وتنطوي على دمج جزيئات الفيروس الفعلي أو المواد الجينية له مع مواد أخرى، لإدخال جزء خامل وغير ضار من الفيروس إلى الجسم.

    جهاز المناعة البشري لديه القدرة على التعرف على قدرات الفيروس من خلال هذه النسخة الخاملة، وتصميم وسائل دفاعه الخاصة، بحيث يصبح جاهزا بشكل أفضل لمحاربة الفيروس الحي.

    تم التصريح باستخدام "كورونا فاك" في 32 دولة ومنطقة حول العالم، مع توزيع نحو 260 مليون جرعة منه، بسحب منظمة الصحة العالمية.

    ما رأي منظمة الصحة؟

    قال خبراء منظمة الصحة العالمية، في أوائل الشهر الجاري، إن لقاح شركة "سينوفاك" الصينية فعال في الوقاية من مرض "كوفيد 19" لدى البالغين تحت سن 60 عاما، ولكن "هناك نقصا في بعض البيانات الجيدة حول الآثار الضارة الخطيرة".

    جاء ذلك بعد استعراض الخبراء المستقلين في المجموعة الاستشارية الاستراتيجية التابعة للمنظمة، نتائج تجارب المرحلة الثالثة الخاصة بلقاح "كورونا فاك"، والتي جرت في الصين والبرازيل وإندونيسيا وتركيا وتشيلي.

    وقالت المجموعة في تقييم نشرته المنظمة قبل أسبوعين: "نحن واثقون جدا من أن جرعتين من كورونا-فاك فعالتين في الوقاية من إصابة كوفيد المؤكدة باستخدام تحليل بي.سي.آر لدى البالغين (18-59 عاما)". لم يتم اعتماد اللقاح من قبل المنظمة للاستخدامات الطارئة حيث لا يزال يخضع للمراجعة الفنية.

    وأشار الخبراء إلى وجود ثغرات في الأدلة حول السلامة أثناء الحمل، وفي السلامة والحماية السريرية لدى كبار السن، والذين يعانون من أمراض مزمنة، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    وأضافوا أن لديهم "مستوى معتدل من الثقة" بأن مخاطر الآثار السلبية الخطيرة كانت منخفضة لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 59 عاما أو أقل، لكن لديهم "مستوى منخفض من الثقة" في جودة الأدلة على أن هذا الخطر منخفض أيضا بالنسبة للبالغين فوق 60.

    من جانبها أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية، بدء عملية بحث ومراجعة لفعالية لقاح "سينوفاك" من أجل السماح باستخدامه في دول الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن البيانات الأولية كشفت عن تحقيقه استجابة مناعية، حسبما أوردت "يورو نيوز".

    انظر أيضا:

    هل يؤدي لقاح كورونا إلى انجذاب المغناطيس لجسم المتلقي؟
    بوتين: روسيا هي الوحيدة التي تنقل تكنولوجيا إنتاج اللقاحات
    أردوغان: هناك غياب كبير للعدالة في الوصول إلى لقاحات كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook