17:21 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت عضو مجلس السيادة السوداني، عائشة موسى، أسباب تقديم استقالتها من منصبها قبل نحو عشرة أيام.

    وذكرت صحيفة "سودان تريبيون"، مساء اليوم السبت، أن موسى وجهت انتقادات قاسية للحكومة الانتقالية في بلادها، ودمغتها بالفشل في توفير الخدمات وتحقيق العدالة، إذ لم تتمالك عائشة نفسها من البكاء أثناء تلاوتها بيانا مطولا بثته وسائل اعلام حكومية، أوضحت فيه دواعي استقالتها. 

    وقدمت عائشة موسى استقالتها، في الثلاثين من رمضان، بعد يوم واحد من هجوم قوة عسكرية على متظاهرين سلميين، كانوا يحيون ذكرى فض الاعتصام الموافق لـ 29 رمضان، ما أدى إلى مصرع شابين وجرح العشرات.

    واعتذرت المسؤولة السيادية المستقيلة لعموم النساء، وقالت:

    إنهن ما زلن يعانين الإقصاء من المشاركة في صنع القرار، واعتذاري ليس عجزا عن المشاركة، لكن رفضا للمشاركة في المزيد من الهوان لشعبنا العملاق.

    وأفادت الصحيفة السودانية بأنه لم يعلق مسؤولون في مجلس السيادة على استقالة عائشة موسى، التي وصلت إلى هذا المنصب بترشيح من قوى المجتمع المدني

    واستطردت عائشة:

    في خضم الانشغال بالمعاناة المصنوعة للشعب والصعوبات اليومية في إدارة أمور دولة تديرها قوى خفية، ظللت وزملائي نحاول تصحيح الأوضاع، وحل خلافات القبائل وتطوير أوضاع النساء وتحقيق العدالة.

    وانتقدت عائشة مجلس شركاء حكم الانتقال، حيث تضخمت صلاحياته إلى درجة "تضاءلت أمامها أهمية الاجتماعات المشتركة للجهاز التنفيذي والسيادي والائتلاف الحاكم"، مشيرة إلى إن هذا الوضع أدى إلى إخفاء جهود تكوين المجلس المركزي، واصفة الأمر بتجاوز جديد للوثيقة الدستورية "دون تبريرات منطقية".

    انظر أيضا:

    مسؤول إثيوبي يحذر السودان ومصر: الصراع سيؤدي إلى نتائج عكسية عليكم
    إثيوبيا تدفع بحشود عسكرية ومليشيات مسلحة إلى حدود السودان
    البنك الدولي: السودان يجري إصلاحات جريئة
    السودان.. هل تشهد قوى "الحرية والتغيير" بوادر انشقاق؟
    الخرطوم: وزير خارجية قطر يزور السودان غدا الأحد ويلتقي مسؤولين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook