18:29 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    "خمس شدات"، حسب لهجة العراقيين هي تعادل 50 ألف دولار أمريكي، سعر وصل إليه بيع الترشيح الواحد في الانتخابات النيابية العراقية المقررة في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لشخصيات أخرى لم تحصل على فرصة التسجيل في القوائم المتقدمة للمفوضية.

    وأفاد مصدر محلي عراقي مطلع، لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 23 مايو/أيار، بأن ثمانية مرشحين حتى الآن من داخل قضاء هيت غربي الأنبار، غربي العراق، انسحبوا من التشريح مقابل مبلغ قدره 50 ألف دولار أمريكي، وآخرون انسحبوا مقابل وعود بمناصب رفيعة وعدهم بها المرشحون البدلاء ممن يمتلكون شعبية وأصوات قد ضمنوها.

    وكشف المصدر، الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن أحد الذين تفاوضوا على شراء مكان مرشح، هو عضو مجلس محلي سابق ومتهم بقضايا فساد وهرب من المدينة أثناء اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي، لأجزاء واسعة من الأنبار.

    ويلفت المصدر إلى أن المفاوضات لا تزال مستمرة بين المرشحين، وبعض الشخصيات المعروفة في المدينة استعدادا لخوض الانتخابات النيابية.

    وشهدت الانتخابات النيابية العراقية السابقة عام 2018 إقبالا ضعيفا ومقاطعة كبيرة من الناخبين، إضافة إلى تعرض صناديق الاقتراع للاحتراق داخل المخازن في بغداد ومنها في جانب الرصافة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook