18:25 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    قال الأدميرال ألكسندر كاربوف، نائب رئيس مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، التابع لوزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، إن الإرهابيين يستعدون لشن استفزازات باستخدام مواد سامة في محافظة إدلب السورية قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة.

    وقال كاربوف في بيان: "بحسب معلوماتنا، فإن مسلحي "هيئة تحرير الشام" (المحظورة في روسيا) يخططون لشن استفزازات في غرب إدلب باستخدام مواد سامة عشية الانتخابات الرئاسية في سوريا، ويستخدمون نتائجه، إصابات في صفوف السكان المحليين، لاتهام قوات الحكومة السورية باستخدام أسلحة كيماوية ضد المدنيين".

    وأضاف كاربوف: "إن الإرهابيين، برفقة عمال إنسانيين زائفين من الخوذ البيضاء، قاموا يوم الأحد بتسليم ست حاويات بداخلها مواد سامة، يُفترض أنها الكلور، إلى منطقة مستوطنة جسر الشغور في شاحنتين".

    وحذرت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة الماضي، من أن جماعة إرهابية أخرى، جبهة النصرة (المحظورة في روسيا) ، تستعد لاستفزاز جديد في سوريا باستخدام مواد سامة بمساعدة منظمة الخوذ البيضاء.

    وتجرى الانتخابات الرئاسية السورية، في 26 أيار/مايو الجاري، فيما صوت السوريون في الخارج عليها الخميس الماضي، وسيفتتح أكثر من 10000 مركز اقتراع في جميع أنحاء البلاد من الساعة 7 صباحًا حتى 7 مساءً.

    انظر أيضا:

    المركز الروسي للمصالحة: التحالف بقيادة واشنطن يكثف من نقل العتاد إلى شرقي سوريا
    مركز المصالحة الروسي: إرهابيو "النصرة" ينفذون 18 هجوما في إدلب
    موسكو: لا نعتزم "التباطؤ" في الدفاع عن مصالح المجتمع الصحفي الروسي
    مركز المصالحة الروسي: مقتل 3 جنود سوريين وإصابة 4 بقصف نفذه مسلحون
    مركز المصالحة الروسي ينجح في فتح معبر "الصالحية" شرقي سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook