10:29 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    صرح الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، بأن الشركة المالكة للسفينة "إيفرغيفن" عرضت تعويضا بقيمة 150 مليون دولار، بعد حادث جنوح السفينة.

    ونقلت بوابة "أخبار اليوم" عن ربيع تصريحات تلفزيونية قال فيها إن هيئة فناة السويس خفضت مبلغ التعويض إلى 550 مليون دولار، لتعويض الخسائر التي تكبدتها الهيئة، مضيفا أن السفينة طالبت بخروج القبطان، وأخبرهم بدوره أنه "بالنسبة له لا توجد مشكلة، لكن الأمر أصبح منظور أمام المحكمة".

    وحول الاتهامات التي وجهتها السفينة إلى الهيئة قال: "اللائحة واضحة وتنص أن القبطان هو المسؤول الأول عن دخول السفينة من عدمها، إضافة إلى حقه في طلب تغيير المرشد، حال عدم الشعور بعدم تعاونه"، مؤكدا عدم تحمل هيئة قناة السويس أية مسؤولية في أزمة السفينة وفقا للقانون.

    وفي وقت سابق، أعلن ربيع، أن "مصر تطالب بتعويضات تبلغ 550 مليون دولار  لتسببها في إغلاق المجرى الملاحي لقناة السويس، نهاية آذار/مارس الماضي."، مبينا أنه "في البداية تم طلب 916 مليون دولار بشكل مبدئي وذلك لعدم معرفة ثمن البضائع، وأنه عند تحديد ثمن البضائع التي تقلها السفينة البالغة 775 مليون دولار تم تحديد التعويضات".

    وأكد رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع أن "السفينة إيفر غيفن لا تزال متواجدة في البحيرات المرة الصغرى، وأنه تم صدور حكم اليوم بالتحفظ على السفينة".

    وتابع ربيع: "المحكمة قامت بإحالة موضوع التعويضات إلى المحكمة المختصة بذلك من أجل إصدار الحكم"، مشيرا إلى أن "ما تطلبه مصر من تعويضات يهدف إلى تعويض خسائر القناة التي نتجت عن جنوح السفينة "إيفر غيفن" وليس بهدف تحقيق أي مكاسب".

    انظر أيضا:

    رئيس هيئة قناة السويس:  نأمل في التوصل لاتفاق بخصوص "إيفر غيفن" قريبا
    قناة السويس تخفض تعويضها المالي من شركة السفينة المحتجزة "إيفر غيفن"
    رئيس هيئة قناة السويس يتحدث عن خطط لتوسيع الجزء الجنوبي منها
    السر في الصندوق الأسود... الشركة المالكة لـ"إيفر غيفن": الجنوح كان خطأ قناة السويس
    هيئة قناة السويس: بدء أعمال التكريك بموقع مشروع ازدواج القناة لتطوير المدخل الجنوبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook