03:34 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الثلاثاء، تصنيف شركتي صرافة في قطاع غزة منظمتين إرهابيتين.

    وبحسب صحيفة "جيروزاليم بوست"،  فإن غانتس يتهم الشركتين بتحويل ملايين الدولارات من إيران إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

    وذكرت الصحيفة أن الشركة الأولى هي "المركزية للصرافة"، وتعرف رسميا باسم "المتحدون للصرافة" والشركة الثانية هي "شركة الصين للتجارة العربية"، موضحة أن الشركتين مملوكتين لشخص يدعى زهير يونس.

    وقالت إن الشركتين تساعدان في نقل الأموال من إيران لحركة حماس، ولا سيما جناحها العسكري (كتائب القسام).

    وحسب وزارة الدفاع فإن المعلومات التي جمعها قسم الاستخبارات في الجيش الإسرائيلي منذ 2019 أظهرت أن الأموال القادمة من إيران تقدم كجزء من دعم قوة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قبل تحويلها إلى المنظمات "الإرهابية" التي تعمل ضد إسرائيل.

    وقالت الوزارة إن الأموال كانت تحول بمساعدة مباشرة من الشركتين مع دراية تامة من يونس بأن هذه الأموال موجهة لصالح حماس.

    وفي ديسمبر/ كانون الأول، وقع غانتس أمرا بمصادرة 4 ملايين دولار، قال إن إيران حولتها إلى حماس في قطاع غزة.

    وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية آنذاك إن الأموال كانت موجهة لتطوير البنية التحتية لغزة والتي تشمل إنتاج أسلحة ودفع مرتبات لـ "الإرهابيين".

    انظر أيضا:

    وكالة: مسؤول أمني إيراني يكشف عن مفاجأة مرعبة لإسرائيل تحت الأرض في غزة
    بعد وقف القصف... متى يبدأ إعمار غزة وهل تعرقل إسرائيل إجراءات البناء؟
    "ح نعمرها"... مبادرة يطلقها شباب قطاع غزة لإزالة آثار الحرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook