06:25 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طلب مجلس النواب اليمني، اليوم الأربعاء، من الحكومة المعترف بها دولياً، إيضاحاً بشأن تقارير إعلامية عن بناء الإمارات قاعدة جوية في جزيرة ميون اليمنية جنوب البحر الأحمر.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني، في برقية رسمية وجهها إلى رئيس الحكومة معين عبد الملك، اطلعت عليها وكالة "سبوتنيك"، إن "عليه سرعة موافاة المجلس كتابياً خلال أسبوع، عن صحة المعلومات من عدمها بشأن شروع الإمارات في إنشاء قاعدة عسكرية في جزيرة ميون دون علم الدولة".

    يأتي ذلك غداة نشر وكالة الأسوشيتد برس الأمريكية تقريرا مصورا عن بناء قاعدة جوية وصفتها بالـ "غامضة" يتم بناؤها على جزيرة ميون في مدخل مضيق باب المندب الاستراتيجي.

    ونقلت الوكالة عن مسؤولين في الحكومة اليمنية، لم تسمهم، القول إن الإمارات هي التي تبني القاعدة رغم إعلانها سحب قواتها من اليمن عام 2019.

    واعتبر مستشار الرئيس اليمني، عبد العزيز جباري، أمس الثلاثاء، إن "السكوت عما يجري في جزيرة ميون من قبل الإمارات المتحدة، تفريط بسيادة اليمن"، مضيفاً أن "من فرط في سيادة بلده سقطت شرعيته".

    وتكمن أهمية جزيرة ميون البركانية، التي تسمى أيضاً جزيرة (بريم)، البالغة مساحتها نحو 13 كيلو متراً مربعاً، في موقعها على مدخل مضيق باب المندب الاستراتيجي أهم الطرق البحرية الإستراتيجية في العالم، وتحوي الجزيرة ميناءً طبيعياً في الجهة الجنوبية الغربية منها.

    وأعلن التحالف العربي، مطلع تشرين الأول/ أكتوبر 2015، السيطرة على جزيرة ميون التابعة إدارياً لمديرية ذو باب في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.

    انظر أيضا:

    "أنصار الله" تشن هجوما على مواقع للجيش اليمني وطيران التحالف يتدخل
    سفير صنعاء لدى دمشق: حديث التحالف عن حسم عسكري في اليمن "وهم"
    التحالف العربي: دمرنا طائرة مسيرة مفخخة أطلقت من اليمن نحو جازان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook