05:23 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    قالت المستشارة الخاصة بالرئاسة السورية، بثينة شعبان، إن الشعب السوري بمشاركته في انتخابات الرئاسة، التي انطلقت صباح الأربعاء، أكد دعمه لوحدة البلاد ولقيادتها برئاسة الرئيس بشار الأسد.

    دمشق -سبوتنيك. وقالت في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك إن "الشعب السوري اليوم قال كلمته دعما لوحدة سوريا وانتصارها ودعما لقيادة سوريا، وعلى رأسها الرئيس بشار الأسد".

    وأضافت أن "اللافت في هذا الزحف الجماهيري على صناديق الاقتراع في كل مكان في سوريا هو أن الشعب السوري قد تجاوز بوعيه حملات التشويش والتضليل التي تشنها الدول الغربية ضدنا منذ بداية الحرب على سوريا، والتي هدفت إلى محاولة تشويه البوصلة لدى الشعب السوري والحديث عن حرب أهلية أو عن طوائف وأعراق ومذاهب في سوريا "، حد وصفها.

    وتابعت أن "اليوم الشعب السوري قال للعالم برمته: نحن في سوريا نقف صفا واحدا شعبا وجيشا وقيادة دفاعا عن بلدنا، وأن مشروعية الرئيس يستمدها من أصوات هذا الشعب، وليس من هذه الدول الغربية التي تدعي الحرص على حقوق الإنسان وتدعي الديمقراطية، ولكنها منعت مليوني سوري في ألمانيا من التوجه إلى صناديق الاقتراع، كما منعهم العثماني الجديد، ولسنا متفاجئين بذلك، وهذا يدل على أنهم يقولون مالا يفعلون، وأن ادعاءاتهم كلها باطلة".

    وعن تصويت الأسد في الانتخابات بمدينة دوما (محافظة ريف دمشق)، علقت شعبان، "شعر الجميع أن ذهاب الرئيس الأسد وعقيلته للاقتراع في دوما يوجه رسالة للعالم برمته أننا حررنا معظم أجزاء بلدنا من الإرهاب الذي أرسلتموه وسلحتموه ومولتموه، وأننا سنحرر الأجزاء الباقية من الاحتلال التركي والأميركي والإسرائيلي".

    وحول انعكاس العملية الانتخابية على العلاقات في المنطقة، قالت المستشارة شعبان "نأمل أن بعض الدول العربية تراجع قراراتها تجاه سوريا، ونرجو من الله أنهم قد اكتشفوا أن إضعاف سوريا هو إضعاف للموقف العربي أجمع، وأن قوة سوريا هي قوة للعرب جميعا، وأن سوريا بتاريخها لم تتعامل بكبر، حتى مع الأطراف التي يوجهون لها ضربة هنا وضربة هناك".

    وأضافت "سوريا معروفة خلال تاريخها سوريا بالتسامح وإعادة احتضان الأطراف التي تحقق وحدة الصف، لأن وحدة الصف العربي هامة جدا لجميع العرب، ونحن متجاوبون مع أي مبادرة لا تتعارض مع مبادئنا ووحدتنا الداخلية والأسس التي نعيشها في هذا البلد" .

    وقالت "نحن نتوجه بالشكر للدول الحليفة وللأصدقاء والحلفاء الذين وقفوا مع سوريا، والجميع يذكر أن روسيا والصين اتخذتا أول فيتو مزدوجا في مجلس الأمن في 4 تشرين الأول/أكتوبر 2011 في وجه النوايا الغربية لضرب سوريا عسكريا، وتتالى التصويت بالفيتو المزدوج لأكثر من عشر مرات بين روسيا والصين، ونحن نشكرهم على هذا الموقف الذي ساهم في حماية البلد".

    وأضافت" كما نشكر الجمهورية الإيرانية وحزب الله والاتحاد الروسي الذين ساهموا مع الجيش العربي السوري في دحر الإرهاب، وكانت لهم الأيادي البيضاء في أن تصل سوريا إلى هذه المرحلة من الانتصار، وبإذن الله سيكونون شركاءنا في إعادة إعمار هذا البلد، ونكون شركاءهم في إحقاق الحق والعدالة والمنطقة".

    وشهدت سوريا الأربعاء انتخابات رئاسية لاختيار رئيس للبلاد من بين المرشحين الثلاثة، وهم الرئيس الحالي بشار الأسد، والمعارض محمود مرعي، والوزير السابق عبد الله عبد الله.

    وبلغ عدد المراكز الانتخابية بحسب وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون 12102 مركزا انتخابيا فيما بلغ عدد المواطنين الذين يحق لهم الانتخاب داخل القطر وخارجه 18 مليوناً و107 آلاف و109 مواطنين بعد حسم المحرومين من حق الانتخاب".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook