02:16 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، أمس الجمعة، أن بلاده هي الأكثر تأهيلا لعملية إعادة إعمار ليبيا.

    وقال الغنوشي في تصريح على هامش ختام المنتدى الدولي للأعمال التونسي الليبي، في جزيرة جربة التونسية، إن "ليبيا الآن باتت ورشة كبيرة لإعادة الإعمار، والتونسيون هم الأكثر تأهيلا لهذه العملية"، وفق وكالة "الأناضول".

    وتابع: "تونس وليبيا شعب واحد في دولتين، ونحن عازمون على إزالة كافة العوائق التشريعية والأمنية والإدارية لدفع التعاون بين البلدين".

    ومضى الغنوشي، قائلا: "مستقبل تونس سيكون في ليبيا، مثلما سيكون مستقبل ليبيا في تونس".

    كما أكد الغنوشي أن بلاده وليبيا دخلتا لحظة تاريخية تعكس تطور الأوضاع في البلدين وخاصة على المستوى السياسي وتتهيّآن لفتح صفحة جديدة من التعاون والتضامن والعيش في أمن وسلام ضمن نسيج اقتصادي يقوم على التكامل.

     وأضاف: "نحن اليوم أمام فرصة تاريخية لوضع اللبنات الأولى لتحقيق الحلم المشترك في بناء سوق مغاربية مشتركة  والإعلان عن إنشاء مجلس التعاون والتكامل الاقتصادي التونسي الليبي".

    ويأتي المنتدى، بعد أيام من زيارة أجراها رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي إلى ليبيا، تم خلالها توقيع اتفاقيات في مجالات النقل الجوي والبري والبحري وتيسير حركة التجارة والأفراد.

    وتبحث تونس التي واجهت أزمة اقتصادية خلال عامين بفعل جائحة كورونا، عن حصة مهمة في إعادة إعمار ليبيا، التي من المتوقع أن تبلغ 120 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة.

    انظر أيضا:

    الرئيس التونسي: الشرعية في ليبيا لن تكون خالصة إلا بخروج القوات الأجنبية
    زيارة المشيشي إلى ليبيا... تونس تبحث عن تعاون جديد مع جوارها
    الكلمات الدلالية:
    إعمار, إعادة, تأهيل, ليبيا, البرلمان التونسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook