06:29 GMT18 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، محمد حمدان دقلو، أنه تم الاتفاق مع تركيا على تحديث الاتفاقيات السابقة بين البلدين، والتي تقدر بأكثر من 10 مليارات دولار أمريكي.

    الخرطوم - سبوتنيك. وقال دقلو، اليوم السبت، خلال مؤتمر صحفي عقب عودته من تركيا في زيارة رسمية، "وقعنا على محضر اتفاق لتحديث الاتفاقيات السابقة مع تركيا التي تقدر أكثر من 10 مليار دولار".

    وأضاف دقلو أنه "جرت مباحثات مع المسؤولين في تركيا، وناقشنا المشاكل الآنية، كما وجدنا تركيا جادة للاستثمار في السودان، وسنزيل جميع العقبات التي تقف أمام تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين".

    وأشار دقلو إلى أن "من ضمن الاتفاقيات بين البلدين مشروع مطار الخرطوم الجديد"، لافتا إلى أنه "إذا بدأنا بمشروع تنفيذ مطار الخرطوم تكون أفضل ضربة بداية بين البلدين".

    وأكد دقلو أن "تركيا هي من أوائل من دعم التغيير الذي جرى في السودان"، مضيفا أن "الاتفاقيات دائما تكون لصالح الدولة وليس لصالح أشخاص، لذلك يجب تحديث الاتفاقيات مع تركيا من أجل مصالح السودان".

    وكان بيان للسكرتير الصحفي لمجلس السيادة، صدر اليوم، قد أشار لإعلان وزير النقل، ميرغني موسى، عن "اتفاق سوداني تركي على تطوير مشاريع النقل النهري في البلاد، وقال إنه تم الاتفاق على تحديث الاتفاقيات مع الجانب التركي في عهد النظام البائد".

    وأكد موسى أن وفد السودان الوزاري برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، الذي زار تركيا قبل ساعات، أجرى مباحثات مهمة مع الحكومة التركية، وأشار إلى أن "الجانبين ناقشا الملف السياسي والاقتصادي، وأوضح أن الوزراء السودانيين التقوا نظراءهم الأتراك لمناقشة الملفات المشتركة".

    وأفاد وزير النقل أنه راجع مع نظيره التركي الاتفاقيات المبرمة في عهد النظام البائد، ووصف الاتفاقيات السابقة بأنها "غير حقيقية وذات أغراض سياسية".

    فيما ذكر بيان لاحق نقلا عن وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور، عبد الله يحيى، أن شركات تركية متخصصة في البنى التحتية والطرق والجسور ستزور البلاد خلال الفترة المقبلة.

    وأكد أنه جرى خلال زيارة الوفد السوداني إلى أنقرة، والذي ضم وزراء الزراعة والطاقة والنفط والبنية التحتية والطرق والجسور والثروة الحيوانية، "التأكيد على الرغبة المشتركة في تطوير وتعزيز العلاقات بين السودان وتركيا على أساس الاحترام المتبادل، وتحقيق المنافع المشتركة للبلدين والشعبين، والاتفاق على تبادل زيارات وفود فنية في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والكهرباء والنفط، وتحديث الاتفاقيات الموقعة بين البلدين لاستيعاب التغيير في السودان".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook