22:53 GMT14 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، إن "إسرائيل أصبحت تدرك جيدا، أن استخدام القوة والممارسات الوحشية، لن تردع حقوق ومطالب الشعب الفلسطيني المشروعة".

    أنقرة - سبوتنيك. وبحسب وكالة الأناضول، قال شطوب، في رسالة فيديو مسجلة خاطب بها الجمعية العامة الـ 142 للاتحاد البرلماني الدولي، التي عُقدت عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، في الفترة من 24- 27 مايو/أيار الجاري: "على إسرائيل التخلي الفوري عن إرهاب الدولة الذي تمارسه بحق المدنيين في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة".

    وأكد أن "حكومة إسرائيل تتجاهل متعمدة قرارات الأمم المتحدة، وتواصل احتلالها غير الشرعي لأراضي الدولة الفلسطينية، ومارست أبشع صور العنف ضد شعب فلسطين، دون المراعاة لحرمة شهر رمضان وقدسيته لدى المسلمين".

    وأشار شطوب إلى الدور المهم والمحوري لبرلمانات الدول في إرساء الثقة والسلام بين شعوب العالم.

    وصباح الجمعة، 21 مايو/آيار الجاري، بدأ وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الساعة التي حددها وسطاء مصريون.

    وصادق مجلس الوزراء الإسرائيلي للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينيت" على الاقتراح الذي قدمته مصر بوقف إطلاق نار غير مشروط.

    من جانبه، أكد أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم "كتائب القسام" الجناح العسكري لـ"حركة حماس"، أن الحركة استجابت لتدخل الوساطات العربية وعلقت ضربة صاروخية كبيرة كانت معدة لإسرائيل.

    وكانت شرارة الأحداث المتصاعدة من اشتباكات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية قد انطلقت بسبب اقتحامات وإغلاقات للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، منذ بداية شهر رمضان الماضي. وإلى جانب ذلك، جرت محاولات إسرائيلية لتهجير أسر فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة؛ في خطوة ندد بها المجتمع الدولي، باعتبارها مخالفة للقوانين الدولية.

    وعلى مدار 11 يوما، تصاعدت حدة المواجهات، بعد أن أطلقت الفصائل الفلسطينية المسلحة صواريخ تجاه إسرائيل، ردا على ما وصفتها بـ "انتهاكات بحق المسجد الأقصى والمواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس"، فيما تشن إسرائيل غارات جوية مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، ما أسفر عن مقتل أكثر من مئتي فلسطيني حتى الآن، بينهم نساء وأطفال؛ فضلا عن تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

    انظر أيضا:

    بعد وقف القصف... متى يبدأ إعمار غزة وهل تعرقل إسرائيل إجراءات البناء؟
    فشل تحالف لابيد- بينيت... هل أعاد قصف غزة أمل نتنياهو في تشكيل حكومة؟
    دولة عربية جديدة تعلن استعدادها لاستقبال مصابي غزة جراء القصف الإسرائيلي
    الجيش الإسرائيلي يعلن قصف مواقع لحركة الجهاد الإسلامي في غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook