21:56 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، وزير خارجية إسرائيل "غابي أشكنازي"، في قصر التحرير في العاصمة المصرية القاهرة.

    اللقاء يأتي في إطار مساعي مصر الحثيثة مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لتثبيت وقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة، حسب تصريحات أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية.

    على مستوى تفاصيل اللقاء جاءت تأكيدات وزير الخارجية المصري واضحة في التمسك بثوابت الموقف المصري من القضية الفلسطينية، حيث شدد على ضرورة التوصل إلى حل الدولتين، مؤكدا أنه السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والدائم والأمن والاستقرار المنشودين في المنطقة.

    أيضا أكد الوزير المصري على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره عبر إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967، استنادًا إلى المرجعيات الدولية ذات الصلة، لافتا إلى أن القاهرة ستواصل مساعيها واتصالاتها مع كافة الأطراف المعنية سعيًا نحو تحقيق تلك الغاية.

    وعن وقف إطلاق النار وتثبيت الهدنة، أكد شكري ضرورة البناء عليه، عبر التوقف عن كل الممارسات التي تؤدي إلى توتير الأوضاع وتصعيد المواجهات خاصة في الأراضي الفلسطينية.

    كما شدد الوزير المصري على ضرورة مراعاة الحساسية الخاصة المرتبطة بالقدس الشرقية والمسجد الأقصى، وجميع المقدسات الإسلامية والمسيحية.

    وأوضح أهمية التحرك خلال الفترة المقبلة لاتخاذ مزيد من التدابير التي تهدف إلى تعزيز التهدئة وتوفير الظروف اللازمة لخلق مناخ مواتٍ لإحياء المسار السياسي المنشود، وإطلاق مفاوضات جادة وبنّاءة بين الجانبين بشكل عاجل، مطالبا بضرورة الامتناع عن أي إجراءات تُعرقل الجهود المبذولة في هذا الصدد.

    وبحسب المتحدث الرسمي للخارجية المصرية، فإن الوزيرين بحثا سبل العمل على تسهيل عملية إعادة إعمار قطاع غزة بشكل عاجل خلال المرحلة المُقبلة، ومواصلة التشاور بين البلدين والسلطة الوطنية الفلسطينية من أجل بحث كيفية الخروج من الجمود الحالي في مسار السلام.

    يشار إلى أن وسائل إعلام إسرائيلية كانت قد تحدثت عن دعوة مصر لكل من إسرائيل وحركة "حماس" والسلطة الفلسطينية لإجراء محادثات غير مباشرة في القاهرة لبحث تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة إعمار قطاع غزة وإعادة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين لدى "حماس"، مؤكدة أن "الشرط الإسرائيلي لإجراء المحادثات هو أن تتم في قنوات منفصلة وليس بالتوازي"، و"أن أي تقدم في إعادة إعمار غزة سيكون مشروطا بإحراز تقدم في قضية الأسرى والمفقودين".

    ومنذ الحرب على غزة صيف 2014 تحتفظ حركة "حماس" بجنديين إسرائيليين، دون أن تدلي بأي تفاصيل عن مصيرهما، فيما دخل مواطنان إسرائيليان قطاع غزة لاحقا في ظروف غامضة.

    وبوساطة مصرية ودولية، بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل ، فجر 21 مايو/أيار الجاري، بعد 11 يوما من القصف المتبادل.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية إسرائيل يزور مصر لأول مرة منذ 13 عاما... صور
    مصر تنهي الأزمة الفلسطينية وتبدأ ملف إعمار غزة وسط ترحيب دولي
    بلينكن: نعمل مع مصر من أجل أن يعيش الإسرائيليون والفلسطينيون في سلام
    تقارير إسرائيلية تقول إن رئيس المخابرات المصرية يزور تل أبيب الأحد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook