00:04 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة طيران الشرق الأوسط، الناقلة الوطنية في لبنان، مساء الأحد، أن شراء تذاكر الطيران سيكون بالدولار استنادا إلى أحدث سعر صرف يحدده البنك المركزي اعتبارا من أول يونيو/ حزيران.

    جاء ذلك في تصريحات  لمحمد الحوت رئيس مجلس إدارة الشركة، أدلى بها لوكالة "رويترز".

    واعتبر الحوت أن هذه الخطوة ستجعل التذاكر أغلى ثمنا "ضرورية" لضمان السلامة المالية لشركة الطيران الوطنية التي يملك مصرف لبنان المركزي غالبية أسهمها.

    وتابع "هذا القرار حتى يؤمن استمرارية الشركة وما تتعثر ماليا... إذا ما أخدناه حيصير في تعثر".

    وبحسب "رويترز" فإن التغيير الذي يُطبق فقط على التذاكر التي تُشترى داخل لبنان يعني أن ثمن التذاكر لن يستند بعد الآن إلى سعر صرف أدنى ومحكوم للدولار.

    بكلمات أخرى، سيكون سعر التذاكر التي تُشترى في لبنان مستندا إلى السعر القياسي للمصرف المركزي الذي أُطلق هذا الشهر والبالغ حاليا 12 ألف ليرة لبنانية مقابل الدولار، وهو سعر أقرب إلى سعر السوق غير الرسمية من سعر رسمي يبلغ نحو 3900 ليرة لبنانية لأصحاب الحسابات الدولارية في البلاد.

    وقيَّدت السلطات اللبنانية عمليات سحب الدولار، مع استثناءات قليلة وفقا لسعر الصرف ذاك، مقللة فعليا قيمة تلك الودائع لأن سعر الدولار حاليا في السوق غير الرسمية يزيد على 12800 ليرة.

    وكان شراء تذاكر الطيران وسيلة تُمكن المواطنين من السحب من حساباتهم الدولارية بالبنوك المحلية.

    وقبل الأزمة الاقتصادية في لبنان، التي منعت المودعين فعليا من الوصول إلى حساباتهم الدولارية في أواخر 2019، بلغ سعر صرف الليرة المستخدم على نطاق واسع 1500 مقابل الدولار.

    وقال الحوت إن شركة الطيران الوطنية، مثل شركات طيران أخرى، تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا وشهدت تراجعا حادا في الإيرادات، لكنه لم يخض في تفاصيل، مضيفا أن الشركة "ستظل تحقق خسائرهذا العام".

    انظر أيضا:

    موظفو طيران "الشرق الأوسط" يتلقون لقاح "سبوتنيك V" الروسي
    طيران "الشرق الأوسط" تعلن عن إجراء بشأن شراء تذاكر السفر في لبنان
    مصرف لبنان يحدد شرطا لبيع الدولار للبنوك بسعر 12 ألف ليرة
    ماذا يعني لجوء لبنان إلى الاحتياطي الإلزامي في المصارف وما آثاره الاقتصادية؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook