17:50 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس أركان الجيش السوداني محمد عثمان الحسين، أن التدريبات العسكرية المشتركة "حماة النيل" التي تنفذها القوات السودانية والمصرية لا تستهدف أحدا، طالما أن الأمن القومي للبلدين مُصان.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال عثمان في كلمة في ختام التدريب مع نظيره المصري محمد فريد إن: "التدريب المشترك يأتي بمشاركة القوات البرية والجوية والدفاع الجوي في البلدين امتدادا لأعمال مشتركة ومتنوعة لمختلف الأفرع ابتداء من تدريب نسور النيل 1 وحتى مشروع حماة النيل".

    وأضاف رئيس أركان الجيش السوداني: "تلك التدريبات لا تمثل استهدافا لأحد طالما أمننا القومي مصان".

    من جانبه قال رئيس أركان الجيش المصري محمد فريد إننا "لا ننظر لهذا التدريب نظرة نمطية روتينية لكننا نصفه كتدريب نوعي ونقيمه استراتيجيا وعملياتيا وفقا لمعايير دقيقة، تراعي الاعتبارات الوطنية المصرية والسودانية والمصالح المشتركة والأوضاع الإقليمية، وطبيعة التهديدات المحيطة واحتمال تطورها، والحقوق المشتركة لبلادنا وشعوبنا في الأمن والحياة".

    یھدف التدریب المشترك "حماة النیل" الذي انطلق قبل أيام في السودان إلى تعزيز سبل التعاون العسكري وتبادل الخبرات، وتطویر العمل المشترك بین القوات المسلحة المصریة والسودانیة.

    انظر أيضا:

    الجيش السوداني يكشف مصير أراضي الفشقة بعد "التحرير"
    الجيش السوداني ينفي حدوث اشتباكات مع قوات إثيوبية عند الحدود
    مستشار قائد الجيش السوداني لـ"سبوتنيك": مناورات "حماة النيل" لحماية المصالح الاستراتيجية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook