18:57 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد نائب رئيس التحالف السوداني للشؤون العسكرية، المنضوي تحت الجبهة الثورية، الموقعة على اتفاق السلام في جوبا، الفريق سعيد يوسف ماهل، أن الصراع في دارفور "مصطنع"، وليس قبلي كما تروج له بعض الفئات.

    وقال ماهل في مقابلة مع "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، إن الصراع في دارفور "مصطنع"، لأن هناك بعض الفئات تعيش على دماء الناس، فهم يثيرون القبائل ويشعلون الفتن من أجل الوصول للسلطة عبر القبيلة، لكن المسألة سياسية بحتة.

    وتابع: "القبائل في ولايات دارفور تعيش منذ عقود طويلة جنبا إلى جنب ولم تكن هناك أي صراعات أو مشاكل، لكن النظام البائد هو من أشعل تلك الفتن وكان هو السبب الرئيسي في تفتيت النسيج الاجتماعي، لذا نحن نعمل في التحالف السوداني على إعادة اللحمة إلى النسيج الاجتماعي بالبلاد".

    وأشار نائب رئيس التحالف إلى أن اتفاق جوبا للسلام هو الأفضل بين كل الاتفاقات السابقة التي تم توقيعها، وإذا تم تنفيذ بنود هذا الاتفاق على أرض الواقع، سيكون هناك استقرار وتنمية، وعدم تنفيذ الاتفاق هو ما تسبب في تدهور الأوضاع في دارفور والسودان بشكل عام، بدعوى أن اتفاق جوبا هو اتفاق قوي عالج كل مشاكل الدولة السودانية،  كونه يحتوي كل المسارات في مناطق الصراع في البلاد.

    وقّع نائب رئيس المجلس السيادي السوداني، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، بالإنابة عن الحكومة السودانية الانتقالية على اتفاق السلام النهائي مع الحركات المسلحة وغير المسلحة المنضوية في الجبهة الثورية، في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي 2020، في مدينة جوبا، جنوب السودان.

    ومنذ 21 أغسطس/ آب من العام 2019، يشهد السودان فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي والجبهة الثورية التي تضم عددا من الحركات المسلحة بعد توقيعها اتفاق السلام مع الحكومة السودانية في جوبا.

    انظر أيضا:

    حمدوك يأمر بإرسال تعزيزات عسكرية إلى جنوب دارفور بعد أنباء عن مقتل 20 شرطيا
    حاكم غرب دارفور يحذر من الأوضاع المأساوية في مدينة الجنينة
    رئيس وزراء السودان يعيين حاكما جديدا لإقليم دارفور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook