23:19 GMT19 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، إنها وجدت تضامنا وتجاوبا كبيرا من قبل قادة دول غرب أفريقيا بشأن موقف بلادها من أزمة سد النهضة.

    جاء هذا في تصريحات للوزيرة عقب عودتها، مساء اليوم الأربعاء، من جولتها بدول غرب أفريقيا والتي شملت نيجيريا، وغانا، والسنغال والنيجر، بحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

    وقالت الوزيرة إن هذه الجولة هدفت إلى توضيح موقف السودان من أزمة سد النهضة ولتعزيز العلاقات الثنائية لبلادها مع هذه الدول.

    وأكدت وزيرة الخارجية أنها وجدت تفهما وتجاوبا كبيرا لدى هذه الدول مع موقف الخرطوم من أزمة السد، معتبرة أن الزيارة تمثل إضافة لتنمية العلاقات مع غرب أفريقيا.

    يشار إلى أن خلافا حادا بين دول المصب مصر والسودان، وبين إثيوبيا، لم ينته بعد حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، التي فشلت كل جولات المفاوضات بين الأطراف الثلاثة في التوصل لاتفاق حولها.

    وكانت أبرز هذه الجولات تلك التي عقدت برعاية أمريكية، دون توقيع اتفاق بينهم، حيث رفضت إثيوبيا توقيع الاتفاق الذي توصلت إليه المفاوضات.

    كما فشل الاتحاد الأفريقي على مدى ثلاث دورات، برئاسة كل من مصر وجنوب أفريقيا والكونغو على التوالي، في دفع الدول الثلاث لإبرام اتفاق.

    انظر أيضا:

    هل هناك علاقة بين العقوبات الأمريكية على إثيوبيا وأزمة سد النهضة والحدود مع السودان؟
    مع اقتراب موعد الملء الثاني.. هل بات الحل العسكري هو الأقرب في أزمة سد النهضة؟
    عمرو موسى: سد النهضة عنوان فرعي في خطة كبيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook