05:45 GMT18 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    ردت الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء، على تصريحات رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني، التي قال فيها  إن جزءا من مناورات الأسد الأفريقي والتي تعد الأضخم للقيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) سيحصل في الصحراء الغربية.

    وسيشارك في دورة 2021 من المناورات المشتركة التي ألغيت في 2020 بسبب وباء كوفيد، سبعة آلاف جندي من تسع دول بين 7 و18 يونيو/حزيران.  

    واعتبر العثماني أن هذه الخطوة "تتويجا للاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء"، وفقا لوكالة الأنباء السويسرية.

    وقالت القيادة الأمريكية في إفريقيا في بيان الثلاثاء، إن "المناورات لن تشمل الصحراء الغربية".

    وأوضحت أن التدريبات ستجري "بشكل أساسي في أنحاء المغرب، من قاعدة القنيطرة الجوية شمالا إلى طانطان، ومجمع تدريب جرير جنوبا"، أي الحدود المعترف بها دوليا للمملكة، وفقا لذات المصدر.

    وكانت جبهة البوليساريو، نفت إعلان الرباط ووصفته بأنه "شائعة لا أساس لها من الصحة".

    انظر أيضا:

    عالم فلك: ما يراه البنتاغون "أطباقا طائرة" قد تكون طائرات مسيرة روسية
    البنتاغون يعرب عن قلقه من التوسع الروسي في الشرق الأوسط
    البنتاغون يتوعد بـ"قوة لا يستهان بها" للرد على الهجمات الإلكترونية
    البنتاغون: انسحاب قواتنا من أفغانستان يجري بوتيرة تسبق الجدول الزمني المحدد
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, الولايات المتحدة, الصحراء الغربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook