22:06 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا اتحاد عمال تونس، اليوم الجمعة، الحكومة إلى رفع الأجور والزيادة في الحد الأدنى لها.

    نقل "راديو إكسبريس إف إم" أن مطالب اتحاد عمال تونس جاءت "لتغطية الزيادات في المواد الأساسية الموجهة للاستهلاك الغذائي وتعريفة النقل، مطالبا بتشريكه في المفاوضات".

    واستنكر الاتحاد الزيادات الأخيرة التي وصفها بـ”المشطة”، مشددا على أن الحكومة اتخذتها "تطبيقا لإملاءات صندوق النقد الدولي متجاهلة في ذلك الوضع الاجتماعي المتردي للمواطن".

    وطالب اتحاد عمال تونس بمراجعة المنح لفائدة العائلات المعوزة وضعيفة الدخل بما يتناسب مع إرتفاع الأسعار في المواد الأساسية، مشددا على عدم المس بصندوق الدعم الذي تتمتع به الفئات الهشة.

    وكان الرئيس التونسي قيس سعيد، قد أبدى استعدادا مشروطا للحوار لإخراج البلاد من أزمتها، وذلك بعد رفضه مبادرات تدعو إلى حوار وطني.

    وقالت الرئاسة التونسية في بيان على صفحتها الرسمية في فيسبوك، إن "الرئيس قيس سعيد، التقى بقصر قرطاج الرئاسي، الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي، "وخُصص اللقاء للتطرق للأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وسبل الخروج منها".

    وأضافت أن سعيد "أبدى استعداده لتصور للحوار للخروج من هذا الوضع الذي تعيشه تونس، وشدد على أنه لا بد أن يكون حوارا مختلفا عما عرفته تونس في الأعوام الماضية، ويجب البحث عن حلول جدية لقضايا الشعب".

    وأكد في هذا الصدد، أن "الشعب التونسي شخص مشاكله بنفسه، ويمكن أن يكون الحوار إطارا تُحدد فيه وتُرتب الحلول النابعة من الإرادة الشعبية".

    وهذه المرة الأولى التي يُبدي فيها الرئيس التونسي موافقته لإجراء حوار وطني، علما أنه أكد في السادس من أبريل/ نيسان الماضي أنه لن يتحاور مع من أسماهم بـ "اللصوص".

    انظر أيضا:

    الرئيس التونسي ينتقد طريقة توزيع اللقاح عالميا ويؤكد: غير عادلة
    إعلام: قصر قرطاج يشهد الاستقالة السادسة لمستشاري الرئيس التونسي
    مستشار الغنوشي: زيارة الوزير الأول الفرنسي إلى تونس تخص الترتيبات الليبية
    تونس تواصل العمل بإجراءات مكافحة كورونا حتى 27 يوينو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook